Widgets Magazine
15:02 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    أزمة الروهينغتا - اللاجئون، ميانمار، المسلمون، بنغلادش، 5 سبتمبر/ أيلول 2017

    وكالة: متمردون بوذيون يقتلون 13 شرطيا في هجمات يوم الاستقلال في ميانمار

    © AFP 2019 / K M Asad
    العالم
    انسخ الرابط
    2 0 0
    تابعنا عبر

    قالت وكالة الأنباء الرسمية في ميانمار إن متمردين بوذيين بولاية راخين قتلوا 13 شرطيا وأصابوا تسعة في هجمات على أربعة مواقع للشرطة في الولاية أمس الجمعة مع احتفال البلاد بيوم الاستقلال.

    ويمزق العنف الولاية مجددا منذ أوائل ديسمبر/ كانون الأول عندما تصاعد القتال بين القوات الحكومية وجيش أراكان المتمرد الذي يسعى لمزيد من الحكم الذاتي لأقلية الراخين العرقية البوذية، بحسب رويترز.

    وشهدت الولاية المضطربة الواقعة في غرب البلاد حملة قادها الجيش في عام 2017 أدت إلى فرار مئات الآلاف من الروهينجا المسلمين إلى بنجلادش المجاورة.

    وتقول الأمم المتحدة إن الموجة الأخيرة من القتال مع جيش أراكان أجبرت 2500 مدني على النزوح عن ديارهم بحلول نهاية العام الماضي.

    وقالت وكالة الأنباء الرسمية في ميانمار إن أربعة مواقع للشرطة في شمال راخين تعرضت لهجمات نفذها مئات المقاتلين من جيش أراكان بعد فجر الجمعة.

    وأضافت أن 13 شرطيا قتلوا وأصيب تسعة حيث أُجبرت الشرطة على التخلي عن موقعين من الأربعة، وأن الجيش يقوم حاليا "بتطهير" المنطقة.

    وأكد خين ثو خا المتحدث باسم جيش أراكان الهجوم وقال لاحقا إن الجماعة أطلقت سراح 12 من أفراد قوات الأمن كانت قد احتجزتهم خلال القتال.

    وأضاف أن الهجمات تجيء ردا على هجوم شنه جيش ميانمار على جيش أراكان خلال الأسابيع الماضية استهدف مدنيين أيضا.

    الكلمات الدلالية:
    تطهير عرقي, الأمم المتحدة, أراكان, ميانمار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik