Widgets Magazine
16:51 12 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    آر تي عربي

    القراصنة يكشفون تقارير بريطانية تحقق في أعمال "آر تي" و"سبوتنيك"

    © Sputnik . Ekaterina Chesnokova
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    نشر قراصنة مجموعة "أنانيموس"، وثائقا جديدة حول عمل وكالة "آرتي" و"سبوتنيك"، الموجودة لدى الحكومة البريطانية.

    ونشرت تقارير تحليلية لعمل وسائل الإعلام الروسية، والفواتير المدفوعة لإنجاز هذا العمل، كدليل على أن بريطانيا تنفق أموال دافعي الضرائب البريطانيين على إعداد تقارير عن أنشطة حزب العمال البريطاني المعارض وزعيمه، وقناة "آر تي". 

    وتتعلق الوثائق المنشورة بتغطية حدث تسميم سكريبال والوضع في دول الاتحاد السوفيتي السابق والشرق الأوسط وتحديدا في سوريا.

    وصدرت فواتير سددت للأردني جسار جمال من عمان بتاريخ 15 و 18 و 21 أبريل/نيسان 2018، لقاء تقارير عن أعمال وكالة "آر تي" في الشرق الأوسط.

    وتقرير آخر يبحث في إنجازات قناة آر تي وسبوتنيك ومبادئ نشر الأخبار على السوشيال.

    وقالت "أنانيموس"، لقد حذرنا الحكومة البريطانية أنه يجب إجراء تحقيق نزيه وشفاف في مشروع Integrity Initiative… المشروع الذي يحقق في أعمال الإعلام الروسي.

    وتمت الإشارة في أحد التقارير المنشورة، إلى أن سكان الشرق الأوسط يعتبرون "آر تي" المصدر الأكثر مصداقية للمعلومات، كما أنها تتمتع بدرجة من الثقة تسبق فيها وسائل الإعلام الغربية.

    واعترفت وزارة الخارجية البريطانية، في وقت سابق، بصحة الوثائق التي صدرت من قبل مجموعة "أنانيموس" في العام الماضي، بشأن تدخل لندن في شؤون بلدان الاتحاد الأوروبي وشن حرب إعلامية ضد روسيا.

    وأكدت مجموعة "أنانيموس" أن الوثائق تظهر أنشطة مشروع Integrity Initiative ليس فقط في بريطانيا، بل في أرمينيا والصين وهنغاريا ولاتفيا وليتوانيا ومولدوفا ونيجيريا وصربيا وسويسرا والولايات المتحدة.

    تجدر الإشارة إلى أن إحدى الوثائق التي نشرها القراصنة يطلق عليها اسم "دليل زائف على تدخل روسيا في استفتاء هولندا".

    ونشرت مجموعة "أنانيموس"، أول وثائق عن أعمال مشروع Integrity Initiative في نوفمبر/تشرين الثاني، الذي تم تمويله من قبل الحكومة البريطانية والناتو وفيسبوك ووزارة الخارجية الأمريكية، ووصف القراصنة المشروع بأنه خدمة سرية للمعلومات واسعة النطاق تم تأسيسها من قبل لندن لمحاربة وسائل الإعلام الروسية.

    انظر أيضا:

    السفير الروسي: موسكو ستغلق "بي بي سي" في حال أغلقت لندن "آر تي"
    قناة "آر تي" تقدم فيديو ساخرا حول ترامب بمناسبة عيد الميلاد
    برلماني يطالب بمصادرة أصول "سبوتنيك" و"آر تي" في بريطانيا
    الكلمات الدلالية:
    تقارير, قراصنة, تحقيق, قناة آر تي, وكالة سبوتنيك, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik