Widgets Magazine
04:21 20 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    الرئيس التركي أردوغان

    خلافا لسياسات الغرب... أردوغان يشكر مادورو

    © AFP 2019 / Tobias Schwarz
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20

    بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الإثنين مع نظيره الفنزويلي نيكولاس مادورو مسألة تعزيز العلاقات الثنائية بين تركيا وفنزويلا.

    وشكر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان نظيره الفنزويلي على دعوته للمشاركة في مراسم أدائه اليمين الدستورية، لولاية رئاسية ثانية، وفقا لوكالة "الأناضول" التركية.

    وقالت مصادر في الرئاسة التركية أن أردوغان أكد في اتصال هاتفي مع الرئيس مادورو على ضرورة مواصلة البلدين تعزيز علاقاتهما الثنائية.

    وأوضح أردوغان أنه لن يتمكن من المشاركة في المراسم بسبب كثافة جدول أعماله، وسيكلف نائبه فؤاد أوقطاي بتمثيل تركيا.

    وشدد الرئيس التركي على إيلاء تركيا أهمية لاستقرار فنزويلا ورخائها.

    وأعيد انتخاب مادورو في 20 أيار/مايو الماضي، لولاية رئاسية ثانية تبدأ رسميا في 10 يناير/كانون الثاني الجاري.

    هذا وفي وقت سابق، أعلنت وزارة خارجية البيرو، أن "مجموعة ليما"، المؤلفة من دول أمريكا اللاتينية وكندا، لا تعترف بشرعية الولاية الرئاسية الجديدة لرئيس فنزويلا، نيكولاس مادورو وتطالبه بالدعوة لإجراء انتخابات رئاسية جديدة وتسليم السلطة إلى البرلمان، مشيرة إلى أن "وزراء خارجية المجموعة الذين اجتمعوا في ليما [عاصمة بيرو] لا يعترفون بشرعية الولاية الرئاسية الجديدة لنظام نيكولاس مادورو، التي ستبدأ في 10 يناير، لحقيقة مفادها أن العملية الانتخابية لم تستوف الضمانات والمعايير الدولية اللازمة لعملية حرة ونزيهة وشفافة.

    هذا وتضم مجموعة ليما، التي تشكلت في آب/أغسطس 2017، البيرو والأرجنتين والبرازيل والمكسيك وبنما وباراغواي وسانتا لوتشيا وكندا وكولومبيا وهندوراس وكوستاريكا وغواتيمالا.

    انظر أيضا:

    مادورو: الرئيس الجديد للبرلمان الفنزويلي "عميل أمريكي"
    واشنطن ترحب بموقف مجموعة "ليما" من الرئيس الفنزويلي مادورو
    الخارجية الفنزويلية: "مجموعة ليما" تروج لعملية انقلابية ضد مادورو
    مادورو يكشف عن نية الولايات المتحدة لإحداث انقلاب في فنزويلا
    مادورو يعلن عن توقيع عدد من الاتفاقيات المهمة مع روسيا
    الكلمات الدلالية:
    نيكولاس مادورو, أخبار فنزويلا, الحكومة التركية, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik