22:32 24 مارس/ آذار 2019
مباشر
    1 سبتمبر/ أيلول - تلاميذ المدارس يحتفلون بيوم المعرفة وبدء العام الدراسي الجديد في نوفوسيبيرسك

    مسؤولة بريطانية: لدينا تلاميذ يأكلون من القمامة

    © Sputnik . Alexandr Kryazhev
    العالم
    انسخ الرابط
    101

    دعت مجموعة من أعضاء مجلس العموم البريطاني، حكومة المملكة المتحدة، إلى تعيين وزير للجوع لمعالجة مشكلة انعدام الأمن الغذائي، خاصة بين الأطفال.

    وتأتي هذه الدعوة، بعد الأخبار المثيرة للجدل، حول الطلاب الذين يأكلون من القمامة في المملكة المتحدة.

    وقالت شيفون كولنغوود، مديرة مدرسة في موركام، لانكشاير في بريطانيا، إن الأطفال كانوا يأتون إلى المدرسة جائعين ويبحثون عن الطعام في علب القمامة، حسبما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

    وأضافت كلونغوود: "يعيش واحد من كل 10 أطفال في مدرسة في أسرة تعتمد على معونات من بنوك الطعام".

    وسلطت لجنة التدقيق البيئي لعام 2017 الضوء على أرقام منظمة "يونيسف"، التي تبين أن 19% من الأطفال دون سن الـ 15 في المملكة المتحدة يعيشون مع بالغين يكافحون لتأمين الغذاء.

    ولكن الحكومة البريطانية زعمت أن عدد الأطفال الذين يعيشون في أسر بدون وظائف في انخفاض قياسي.

    ولفتت شيفون كلونغوود إلى هناك 35 طفلا في مدرستها، تعيش عائلاتهم بمساعدة بنوك الغذاء، ورجحت أن تكون أعدادهم أكبر".

    وقالت إنه:

    عندما يحرم الأطفال من الطعام، فإن هذا يغير سلوكهم ويصبحون مهووسين بالأكل، لذلك لدينا بعض الأطفال الذين يأكلون بقايا الفاكهة من علب القمامة.

    وأفصحت شيفون كولينغوود أن قلبها تحطم عندما وصل والدان إلى مدرستها، ثم انفجروا في البكاء، وأخبروها أنهم لا يستطيعون إطعام أطفالهما.

    ويتوقع معهد الدراسات المالية، أن يرتفع عدد الأطفال الذين يعيشون في فقر في المملكة المتحدة إلى رقم قياسي، يبلغ 5.2 مليون خلال السنوات الخمس المقبلة.

    انظر أيضا:

    مقتل 5 أشخاص إثر انقلاب شاحنة قمامة على سيارة في ألمانيا
    قمامة CNN للأخبار عن روسيا تحت الرقابة
    شاهد... منظومة "ساهر" لتنظيم المرور في السعودية داخل حاوية قمامة
    عمان...حاويات قمامة تحت الأرض للحفاظ على المظهر الحضاري للعاصمة
    عامل ألماني يعثر على 8 ملايين يورو في حاوية قمامة
    الكلمات الدلالية:
    اخبار بريطانيا, جوع, قمامة, أخبار بريطانيا اليوم, أخبار العالم, العالم, إنجلترا, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik