06:02 GMT10 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ظهر الرئيس الغابوني علي بونغو في لقطات بثها التلفزيون الرسمي، اليوم الثلاثاء، وهو يتحدث مبتسما مع عدد من الوزراء بعد عودته إلى البلاد بعد قضائه فترة علاج بالخارج أحبط خلالها الجيش محاولة انقلاب.

    وخلال لقطات بثها التلفزيون اليوم، تضمنت إدلاء وزراء حكومة جديدة باليمين، ظهر بونجو وهو يتحدث لكن ذراعه اليمنى كانت لا تتحرك كما كانت تعبيرات وجهه ثابتة في الأغلب.

    وعاد بونغو، صباح اليوم الثلاثاء، بعد أكثر من شهرين من الغياب خارج بلاده، لترؤس مراسم أداء الحكومة الجديدة لليمين، صباح اليوم الثلاثاء.

    وغادر الرئيس الغابوني، على بونغو، المغرب، عائدا إلى بلاده بعد شهرين من الغياب، حسب وكالة أنباء "الأناضول".

    وحدثت فى الغابون محاولة انقلاب فاشلة نفذها عدد من الضباط، حيث اعتبره ضباط الانقلاب غير قادر على إدارة البلاد.

    لكن بونغو أعلن تشكيل حكومة جديدة، ومكتب جديد للرئاسة.

    ووصل بونغو، إلى الحكم، عبر انتخابات، شككت المعارضة في نتائجها عقب وفاة والده عمر بونغو، في 2009، الذي حكم هذا البلد الإفريقي لمدة 41 عاما.

    ودخل بونغو المستشفى في العاصمة السعودية الرياض إثر إصابته بـ"وعكة صحية" نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وقد زاره ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

    وفي 28 أكتوبر/تشرين الأول، بعد أربعة أيام من نقله إلى المستشفى في السعودية، أكد المتحدث باسم الرئاسة إيك نغوني أن الرئيس يعاني "وعكة ناجمة عن إرهاق حاد" بسبب نشاطاته المكثفة جدا خلال الأشهر الأخيرة.

    وغادر بعدها الرئيس الغابوني، الرياض، متوجها إلى العاصمة المغربية الرباط، لقضاء فترة نقاهة في مؤسسة استشفائية.

    انظر أيضا:

    الغابون: مقتل اثنين من المشتبه بهم في محاولة الانقلاب الفاشلة واعتقال 7 آخرين
    حكومة الغابون: الوضع تحت السيطرة... تم القبض على الضباط المتمردين
    رئيس جمهورية الغابون لنظيره بوتين: أفريقيا بحاجة إلى روسيا
    المغرب ينتزع نقطة ثمينة من الغابون
    قلق مصري من تداعيات العنف في الغابون
    الكلمات الدلالية:
    كرسي متحرك, انقلاب, أخبار, علي بونغو, الغابون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook