21:13 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن القيادة الأوكرانية لا يمكنها أن لا تتفهم بأن محاولات زجها للمؤمنين لدخول"معبد غريب" سيكون له عواقب وخيمة، مشيرا إلى ان كييف تضحي بالتوافق بين الأديان في البلاد من أجل حملة بوروشنكو الانتخابية، التي بنيت على البحث عن الأعداء.

    موسكو — سبوتنيك. وقال بوتين في مقابلة مع صحيفتي "بوليتيكا" و"فيتشيرني نوفوستي" الصربيتان عشية زيارته لبلغراد: " من الواضح أن القيادة الأوكرانية لا يمكنها أن لا تتفهم بأن محاولات زجها للمؤمنين لـ"معبد غريب" سيكون له عواقب وخيمة".

    وأضاف بوتين: "ومع ذلك السلطات الأوكرانية مستعدة للتضحية بالتوافق بين الأديان في البلاد من أجل إجراء الحملة الانتخابية للرئيس الحالي لأوكرانيا، المبنية على البحث عن الأعداء، والاحتفاظ بالسلطة بأي وسيلة"، مشيرا إلى أن "العالم الأرثوذكسي يرى كل هذا".

    وجدير بالذكر أنه في 15 من شهر كانون الأول/ديسمبر عام 2018، وبمبادرة من رئيس أوكرانيا، بيترو بوروشينكو، وبطريرك القسطنطينية، بارثولوميو، عقد "المجلس الموحد"، الذي حضره في الأساس ممثلو هياكل الكنائس غير الشرعية. وحضره أسقفان فقط من أساقفة الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية الشرعية، وفي وقت لاحق قامت الكنيسة الأرثوذوكسية الأوكرانية بمنعهم من ممارسة أعمالهم الكنسية. وتم في هذا المجلس انتخاب يبيفان دومينيكو رئيسا جديدا "للكنيسة المستقلة".

    ووصفت الكنيسة الأرثوذكسية الروسية المجمع المذكور أعلاه بأنه باطل من ناحية القانون الكنسي، واستبعدت إمكانية كليا الاعتراف بيبيفان صفة رئيس الكنيسة.

    انظر أيضا:

    بالصور..بوروشنكو يناكف بوتين على طريقة المراهقين
    خلال زيارته لواشنطن... بوروشنكو يناقش الوضع في دونباس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook