Widgets Magazine
03:35 21 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، خلال زيارته إلى نيودلهي، الهند 9 يناير/ كانون الثاني 2019

    جواد ظريف يصف الاعتقال بـ"غير المقبول"...إيران تدعو للإفراج عن صحفية معتقلة في أمريكا

    © REUTERS / Anushree Fadnavis
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعت إيران أمس الأربعاء إلى الإفراج الفوري عن صحفية أمريكية المولد تعمل بمحطة تليفزيون إيرانية ناطقة بالإنجليزية، جرى اعتقالها في الولايات المتحدة، واتهمت واشنطن بإساءة معاملتها في أثناء احتجازها لكونها امرأة سوداء مسلمة.

    وذكرت قناة (برس تي. في) الإيرانية التلفزيونية الناطقة بالإنجليزية في وقت سابق من أمس الأربعاء أن الشرطة الأمريكية اعتقلت مرضية هاشمي في مطار سانت لويس لامبرت الدولي يوم الأحد ونقلت إلى الحجز في واشنطن العاصمة لكن لم توجه إليها اتهامات رسمية، بحسب رويترز.

    ولم يتسن الحصول على تعليق من مسؤولي مكتب التحقيقات الاتحادي.

    "معاملة غير إنسانية"

    ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي قوله "ندين الاعتقال غير القانوني لمرضية هاشمي الصحفية والمذيعة في برس تي. في، والمعاملة غير الإنسانية لها في السجن بواشنطن".

    ووصف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الاعتقال بأنه "غير مقبول" ودعا واشنطن إلى إنهاء "هذه اللعبة السياسية".

    ونقلت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء عن ظريف قوله إن مرضية هاشمي نالت الجنسية الإيرانية لأن زوجها إيراني.

    وقالت (برس تي. في) في بيان على موقعها الإلكتروني إن هاشمي "أم وجدة. وجاءت للولايات المتحدة لزيارة أفراد عائلتها ومن بينهم شقيقها المريض بالسرطان".

    وأضافت القناة التلفزيونية أن هاشمي سمح لها بالاتصال بابنتها بعد يومين من اعتقالها.

    وبحسب القناة، كان اسم هاشمي عندما ولدت في الولايات المتحدة ميلاني فرانكلين ثم غيرت اسمها بعد اعتناقها الإسلام.

    ونقلت القناة عن هاشمي قولها إنها منعت من ارتداء الحجاب في السجن ولم يقدم لها طعام سوى لحم الخنزير، وإنها لم تتناول طعاما خلال اليومين الماضيين عدا "علبة بسكويت".

    ولم تتمكن رويترز من التحقق بشكل مستقل من هذه الرواية بشأن طريقة معاملتها.
    وقال قاسمي:

    الاعتقال المفاجئ لامرأة أمريكية مسلمة والسلوك غير الإنساني والمهين من الضباط الاتحاديين الأمريكيين معها هو مثال واضح على الطريقة التي يعامل بها نظام التمييز العنصري مواطنيه غير البيض.

    ووفقا للعديد من وسائل الإعلام الإيرانية فقد عاشت هاشمي في إيران لأكثر من عقد.

    وأعدت الصحفية تقارير عن موضوعات مثل التمييز ضد النساء والمسلمين والأمريكيين من أصل أفريقي في الولايات المتحدة.

    انظر أيضا:

    إيران قد تنهي تعاونها مع الاتحاد الأوروبي في ملفات مهمة
    تقرير: نتنياهو طلب من ترامب دعما قبل عملية الموساد في إيران
    أمريكا: وحدة الخليج ضرورة لنجاح "الناتو العربي" ضد إيران
    فرنسا تدين محاولة إيران إطلاق قمر صناعي وتحذر من التجارب الباليستية
    إيران: لن نسحب قواتنا من سوريا
    ماذا دار بين وزير خارجية البحرين ومسؤول أمريكي بشأن "سياسات إيران"
    الكلمات الدلالية:
    محمد جواد ظريف, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik