14:52 GMT03 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    انطلقت، السبت، في العاصمة الأمريكية واشنطن "مسيرة النساء" مجددا في جولتها الثالثة للتنديد بالتحرش الجنسي والعنف ضد المرأة وبسياسة دونالد ترامب للبلاد.

    وخرجت نساء في مسيرات حاشدة في مئات المدن الأمريكية في الذكرى الثالثة للمظاهرات التي شارك فيها ملايين المحتجين غداة تنصيب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في يناير/ كانون الثاني 2017.

    وقال زعماء "مسيرات النساء" إنهم سيستغلون مسيرات هذا العام لدعم السياسات المتعلقة بزيادة الحد الأدنى للأجور والحصول على حقوق أخرى متعلقة بالإنجاب والرعاية الصحية والتصويت وغيرها من المسائل.

    ويهدف هؤلاء إلى حشد النساء من أجل دفعهن للتصويت في انتخابات عام 2020 التي من المتوقع أن يكون فيها ترامب مرشحا عن الحزب الجمهوري.

    وقال ناشطون إن المسيرات فرصة أيضا للاحتفال بالمكاسب التي جرى تحقيقها في انتخابات 2018 التي شهدت انتخاب أكبر عدد من النساء في عضوية الكونغرس الأمريكي مقارنة بأي انتخابات أخرى.

    وتشمل العضوات الجدد، وكلهن تقريبا من الحزب الديمقراطي، للمرة الأولى نساء مسلمات ومن السكان الأصليين ومن أصل أفريقي. وقال كثير منهن إن تولي ترامب الرئاسة كان سببا في اتخاذهن قرار المنافسة في الانتخابات.

    وبحسب "رويترز"، مع نمو الحركة السياسية النسائية من رحم مئات المسيرات التي خرجت في عام 2017، بدأت الانقسامات في الظهور.

    ففي بعض المدن مثل نيويورك وواشنطن خرجت أكثر من مسيرة أو مظاهرة بسبب انتقاد بعض قياديات "مسيرات النساء" ووصفهن بأنهن معاديات للسامية.

    كما جرى انتقاد المسيرات بدعوى أنها غير مشجعة للمرأة المحافظة التي ربما تؤيد رئاسة ترامب وتناهض حقوق الإجهاض.

    انظر أيضا:

    ترامب يساوم الديمقراطيين: حماية أطفال المهاجرين مقابل تمويل الجدار
    ترامب يتوجه إلى قاعدة أمريكية لاستقبال نعوش أربعة جنود قتلوا في سوريا
    ترامب : المكسيك "لا تفعل شيئًا" لوقف تدفق المهاجرين
    ماهي مخططات ترامب تجاه أرمينيا
    ترامب يرثي حاله... ويمتدح نفسه
    صاروخ ترامب بطيء جدا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, تحرش جنسي, حقوق المرأة, مسيرات النساء, الكونغرس الأمريكي, دونالد ترامب, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook