23:31 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال نائب رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو سالفيني، اليوم الثلاثاء، إن فرنسا لا ترغب في تهدئة الأوضاع في ليبيا التي يمزقها العنف بسبب مصالحها في قطاع الطاقة.

    وأكدت "رويترز" أن نائب رئيس الوزراء الإيطالي يواصل حربا كلامية بين روما وباريس.

    وأضاف في لقاء مع القناة التلفزيونية الخامسة: "في ليبيا… فرنسا لا ترغب في استقرار الوضع ربما بسبب تضارب مصالحها النفطية مع مصالح إيطاليا".

    كانت وزارة الخارجية الفرنسية استدعت السفيرة الإيطالية، أمس الاثنين، بعد أن اتهم لويجي دي مايو، وهو نائب آخر لرئيس الوزراء الإيطالي، باريس بإشاعة الفقر في أفريقيا والتسبب في تدفق المهاجرين بأعداد كبيرة إلى أوروبا.

    وكانت وزارة الخارجية الفرنسية قد استدعت، أمس، سفيرة إيطاليا، بعد تصريحات أدلى بها نائب رئيس الوزراء الإيطالي، لويجي دي مايو، اتهم باريس بجعل أفريقيا أكثر فقرا وطالب خلالها الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على فرنسا.

    وقال مصدر دبلوماسي فرنسي: "بعد أحدثت التصريحات الصادرة عن السلطات الإيطالية، جرى استدعاء السفيرة… هذه ليست أول مرة تدلي فيها السلطات الإيطالية بتصريحات غير مقبولة وعدوانية"؛ وفقا لـ"رويترز".

    انظر أيضا:

    خبير سياسي: قوى داخلية وخارجية تحاول فرض الأمر الواقع في ليبيا
    الأمم المتحدة تحذر من نزاع وشيك جنوبي ليبيا
    نائب ليبي: البعثة الأممية إلى ليبيا تعمل وفقا لتعليمات أطراف دولية
    منتدى تمكين المرأة والشباب يطلق "سفراء سلام" في ليبيا
    مسؤول بـ"الناتو": لم نتوصل لأي اتفاق مع ليبيا حول بناء جيش متطور
    أبو الغيط يدعو لحل الأزمة بين ليبيا ولبنان
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, فرنسا, الحكومة الفرنسية, أخبار اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook