14:36 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    123
    تابعنا عبر

    أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، روبرت بالادينو، اليوم الأربعاء، أن بلاده تؤيد "المطالب القانونية" للمتظاهرين في السودان.

    واشنطن — سبوتنيك. وقال بالادينو للصحفيين "الولايات المتحدة منزعجة بسبب ازدياد الاعتقالات والاحتجازات، وأيضا أعداد المصابين والقتلى على مدى أربعة أسابيع من الاحتجاجات في السودان. الولايات المتحدة تؤيد حق الشعب السوداني في التجمهر السلمي والمطالبة بالإصلاح السياسي والاقتصادي".

    ووفقا له، فإن الولايات المتحدة تدين العنف واستخدام قوات الأمن السودانية للغاز المسيل للدموع.

    وقال بالادينو، إن تحسين العلاقات الأمريكية السودانية يتطلب إصلاحا سياسيا واحترام حقوق الإنسان من قبل السلطات السودانية، ودعا السلطات في الخرطوم إلى إطلاق سراح جميع الصحفيين المعتقلين والنشطاء والمتظاهرين المسالمين، بالإضافة إلى "الاستجابة للشكاوي المشروعة للشعب".

    هذا وتتواصل الاحتجاجات في السودان منذ كانون الأول/ديسمبر 2018، وهي الاحتجاجات التي اندلعت على خلفية ارتفاع أسعار الخبز والبضائع، ما زاد من تفاقم الأوضاع السيئة للسودانيين، وأول من خرج إلى الشوارع هم سكان مدن القضارف وعطبرة في الجزء الأوسط من البلاد.

    وتم إعلان حالة الطوارئ في عدد من المدن، وبلغ عدد القتلى جراء حملة القمع التي شنتها الشرطة وقوات الأمن في السودان 24 قتيلا، وأصيب أكثر من 200 شخص ومع ذلك، على الرغم من استخدام القوة ضد المتظاهرين، لا تهدأ المظاهرات، بل تمتد إلى المزيد من المدن والمحافظات.

    انظر أيضا:

    السودان يقبل مساعدات من الإمارات وروسيا وتركيا
    تأكيد وجود شركات أمن روسية في السودان... ما دورها
    "محل الخلاف" مع مصر... ما معنى الجملة التي طلب السودان حذفها واعترض عليها
    الكلمات الدلالية:
    مظاهرات السودان, الخارجية الأمريكية, أمريكا, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook