18:59 GMT04 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قُتل اثنان وأصيب أكثر من 10 آخرين من المحتجين الذين اقتحموا معسكرا تابعا للجيش التركي شرق محافظة دهوك، شمالي العراق، فيما أصيب اثنان من الجنود الأتراك.

    القاهرة — سبوتنيك. ونقل موقع "إن آر تي" الكردي، اليوم السبت أن "عددا من المحتجين الغاضبين اقتحموا مقرا عسكريا تركيا في ناحية شيلادزى شمال شرق دهوك، وأضرموا النار في عدد من الأسلحة والعتاد العسكري"، متابعا "القوات التركية بادرت بإطلاق النار العشوائي صوب المحتجين، الأمر الذي أدى إلى مقتل إثنين منهم، وإصابة أكثر من 10 آخرين بجروح مختلفة".

    وأضاف الموقع "أصيب اثنان من مسؤولي المخابرات التركية بجروح… فيما وقع عدد من الجنود الأتراك أسرى في أيدي المحتجين".

    ولفت الموقع إلى أن المحتجين "توجهوا إلى المقر العسكري التركي للتنديد بالقصف الأخير على مناطق حدودية، ثم اقتحموا المعسكر وأضرموا النار في بعض الآليات العسكرية واستولوا على عدد آخر من الآليات ضمنها دبابة".

    وقال مصدر أمني لوكالة "سبوتنيك" اليوم السبت إن "قوات البيشمركة الكردية تخلي المتظاهرين من المقر العسكري في شلادزى بمحافظة دهوك".

    وبحسب قناة "إن.آر.تي" الكردية، توجه المحتجون إلى المقر العسكري التركي للتنديد بالقصف الأخير على مناطق حدودية، ثم اقتحموا المعسكر وأضرموا النار في بعض الآليات العسكرية واستولوا على عدد آخر من الآليات ضمنها دبابة.

    وكان سكان قالوا لوكالة رويترز إن محتجين اقتحموا معسكرا للجيش التركي قرب دهوك في منطقة كردستان العراق، اليوم السبت، وأحرقوا سيارات واعتلوا دبابات.

    وأضاف السكان لوكالة رويترز، أن المتظاهرين يحتجون على ضربات جوية شنتها تركيا في المنطقة في الآونة الأخيرة.

    وتؤكد تركيا مضيها في استهداف مواقع حزب العمال الكردستاني وملاحقة عناصره داخل البلاد وشمالي العراق، مشيرة إلى أن ذلك يأتي "ردا على هجمات إرهابية تنفذها المنظمة الانفصالية داخل تركيا بين الحين والآخر، مستهدفة المدنيين وعناصر الأمن والجيش".

    وأطلقت تركيا في العاشر من مارس/آذار من العام الماضي عملية عسكرية في شمال العراق تهدف إلى تدمير معسكرات الحزب الكردي، وتوغلت وحدات من قواتها البرية شمالي العراق، وتعمل بالتزامن مع غارات جوية يشنها الطيران الحربي التركي منذ سنوات.

    وتصنف تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني بأنه تنظيم إرهابي ويشن الحزب عمليات مسلحة منذ عام 1984 في جنوب شرق تركيا الذي تقطنه أغلبية كردية.

    وصنفت تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي الحزب منظمة إرهابية. وقُتل نحو 40 ألف شخص منذ أن بدأ الحزب تمردا في جنوب شرق تركيا الذي تسكنه أغلبية كردية قبل نحو ثلاثة عقود.

    الكلمات الدلالية:
    اخبار تركيا, أخبار العراق, غارات جوية, حزب العمال الكردستاني, الجيش التركي, رجب طيب أردوغان, العراق, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook