21:48 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    دعا وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الدول إلى قطع تدفقاتها المالية عن فنزويلا، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة على استعداد لمناقشة هذه الأزمة مع روسيا والين وغيرهم من أجل دعم مطالب الشعب الفنزويلي.

    القاهرة — سبوتنيك. وقال بومبيو في مؤتمر صحفي اليوم السبت، عقب جلسة لمجلس الأمن إن "نأمل أن تقطع الدول الأخرى تدفقاتها المالية عن حكومة فنزويلا"، مضيفا "نضافر الجهود كي نعزز من جهود التنمية وهذا جزء من عملنا للوصول إلى ديمقراطية نبتغيها".

    وردا على سؤال حول موقف روسيا الرافض للاعتراف بغوايدو، قال بومبيو "الروس اختاروا أن يدعموا نظام مادورو، ولدينا أمل أن يغيروا من موقفهم عندما يروا أن الشعب الفنزويلي اختار رجل آخر، وسوف نتحدث مع الروس ومع الصينيين ومع الجميع، العالم بأسره يجب أن يدعم ما طالب به الفنزويليون جميعا".

    هذا ويناقش مجلس الأمن اليوم السبت الأوضاع في فنزويلا، عقب تصاعد الاحتجاجات، وتهديد عدد من الدول الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو، إما الدعوة إلى انتخابات جديدة خلال 8 أيام، أو الاعتراف بزعيم المعارضة خوان غوايدو رئيسا مؤقتا للبلاد.

    كانت احتجاجات قد بدأت يوم الأربعاء في كاراكاس، ضد الرئيس الحالي لفنزويلا، نيكولاس مادورو. وفي نفس اليوم، أعلن رئيس البرلمان، خوان غوايدو، نفسه رئيس مؤقتا للبلاد. وقد أعلنت الولايات المتحدة وعدد من الدول الأخرى اعترافها بغوايدو وطالبت الرئيس الفنزويلي مادورو، بعدم السماح بأعمال عنف ضد المعارضة. مما حدا بمادورو إلى أن أعلن أنه الرئيسا الشرعي للبلاد، ووصف رئيس البرلمان والمعارضة "دمية في يد الولايات المتحدة".

    بالإضافة إلى ذلك، قام مادورو بقطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة وطالب الدبلوماسيين الأمريكيين بمغادرة البلاد في غضون 72 ساعة. إلا أن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، رفض الاعتراف بهذا الطلب، قائلاً إن مادورو ليس لديه السلطة لاتخاذ مثل هذا القرار.

    الكلمات الدلالية:
    مايك بومبيو, أمريكا, فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook