Widgets Magazine
03:56 18 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    مظاهرات في كاراكاس، فنزويلا 23 يناير/ كانون الثاني 2019

    سناتور أمريكي يكشف عن خطط ترامب لإرسال قوات إلى فنزويلا

    © REUTERS / Carlos Eduardo Ramirez
    العالم
    انسخ الرابط
    0 24

    في وقت سابق، طلبت السلطات في عدد من الدول الأوروبية من رئيس فنزويلا، نيكولاس مادورو، عقد انتخابات مبكرة في البلاد.

    يفكر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في حل قائم على استخدام القوة في فنزويلا. وناقش رئيس الدولة السيناريو العسكري في محادثة مع السناتور الجمهوري ليندسي غراهام. وفقا لموقع Axios.

    وتحدث السناتور الجمهوري عن محادثته مع ترامب، التي طلب خلالها نصيحة بشأن إمكانية استخدام القوة العسكرية.

    وقال السناتور في مقابلة مع "أكسيوس": "أنا لا أريد أن أغزو كل مكان، أريد أن استخدم الجيش فقط عندنا تكون مصالحنا الأمنية الوطنية مهددة".

    وأكد الموقع أنه لا يوجد الأن سبب للاعتقاد بأن القوات المسلحة الأمريكية تستعد لغزو بلد في أمريكا اللاتينية. وسوف تمارس الضغوط الدبلوماسية والاقتصادية على الرئيس الحالي لفنزويلا. على وجه الخصوص يمكن نقل جميع أصول مادورو التي تم القبض عليها إلى المعارضة.

    اندلعت الأزمة السياسية في فنزويلا بقوة جديدة في 23 يناير/ كانون الثاني، بعد أن أعلن زعيم المعارضة خوان غوايدو نفسه القائم بأعمال الرئيس للبلاد. وفي نفس اليوم، تم الاعتراف به من قبل السلطات الأمريكية وعدد من دول أمريكا اللاتينية.

    ووصفها زعيم فنزويلا الحالي بأنها محاولة انقلاب. وفي اليوم التالي، أعلن مادورو قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن وإغلاق جميع المؤسسات الدبلوماسية الأمريكية في البلاد.

    وفي وقت سابق وجهت سلطات إسبانيا وفرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة إنذارًا للسلطات الفنزويلية، والذي ينص على أن الرئيس الحالي يجب أن يعلن عن إجراء انتخابات جديدة في البلاد في غضون أسبوع.

    انظر أيضا:

    فنزويلا... غوايدو يدعو أنصاره للنزول إلى الشوارع يومي الأربعاء والسبت
    جاويش أوغلو يدعو إلى حل مشكلة فنزويلا بشكل سلمي
    أول دولة خليجية تحدد موقفها من أحداث فنزويلا
    بيرو تدعو لانتخابات نزيهة في فنزويلا ولا ترى فائدة من الحوار الوطني
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الأزمة الفنزويلية, مادورو, الرئيس الأمريكي دونالد ترامب, الولايات المتحدة, فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik