06:39 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أيدت المحكمة العليا في باكستان، اليوم الثلاثاء، تبرئة امرأة مسيحية قضت ثمان سنوات في السجن في انتظار إعدامها بعد إدانتها بالتجديف (الازدراء)، ورفضت الطعن الذي قدمه إسلاميون يطالبون بإعدامها.

    وقال رئيس المحكمة العليا آصف سعيد خوسا في المحكمة "تم رفض الطعن"، مضيفا أن مقدميه، وعلى رأسهم رجل دين مسلم، لم يشيروا إلى أي خطأ في الحكم الأصلي؛ وفقا لـ "رويترز".

    وأُدينت المزارعة آسيا بيبي في عام 2010 بإبداء ملاحظات مهينة عن الإسلام بعد أن اعترض الجيران العاملون في الحقول معها على شربها المياه من أكوابهم لأنها ليست مسلمة.

    وبُرئت بيبي في أكتوبر/ تشرين الأول، مما أدى إلى اندلاع احتجاجات من إسلاميين محافظين يدعون إلى إعدامها ويطالبون الحكومة بمنعها من مغادرة البلاد.

    وتحت وطأة الاحتجاجات التي استمرت لأيام في العاصمة إسلام آباد ومدن أخرى، وافقت الحكومة على منع بيبي من مغادرة البلاد حتى تنظر المحكمة العليا في الطعن على تبرئتها.

    وكانت بيبي، التي أمضت ثمانية أعوام في انتظار تنفيذ حكم الإعدام، مختبئة منذ أن أفرجت عنها المحكمة العليا في أكتوبر/ تشرين الأول. ونفت دوما التجديف.

    انظر أيضا:

    أمر ملكي يقضي بإعدام وافدة في السعودية
    إعدام أجنبية في السعودية يثير أزمة
    إعدام إيراني بحوزته طنان من العملات الذهبية
    الكلمات الدلالية:
    باكستان, أخبار باكستان اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook