Widgets Magazine
00:21 22 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    تركيب أنابيب الغاز لمشروع التيار الشمالي - 2 في خليج فنلندا

    ألمانيا تعترف بالاعتماد على الغاز الروسي

    © Sputnik . Nord Stream 2/Thomas Eugster
    العالم
    انسخ الرابط
    ملف النفط والغاز لعام 2019 (81)
    0 40
    تابعنا عبر

    يستورد الاتحاد الأوروبي نحو 40 في المئة من احتياجاته من الغاز من روسيا وستكبر هذه بشكل ملحوظ بعد إنشاء مشروعي التيار الشمالي - 2 والتيار التركي.

    ولا تستطيع أوروبا الاستغناء عن الغاز الطبيعي الروسي، وسوف تنمو متطلبات الوقود باستمرار، ولن تكون دول الاتحاد الأوروبي قادرة على تلبية هذه المتطلبات دون مساعدة موسكو، وفق الصحيفة الألمانية "Die Weit".

    كما ذكرت الصحيفة أن ألمانيا ستتخلى عن استخدام الفحم في المستقبل، بحسب ما قالته المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، خلال المنتدى الاقتصادي في دافوس. 

    حيث أكدت: "في حال تخلينا عن الفحم والطاقة النووية، فعلينا أن نكون صريحين بأننا سنحتاج إلى كميات إضافية من الغاز الطبيعي". 

    تجدر الإشارة إلى أن بناء خطوط أنابيب الغاز يحقق ربحا كبيرا لألمانيا وجيرانها في الاتحاد الأوروبي فالوقود الروسي أرخص من منافسيها. 

    من هنا أشار المراقبون الاقتصاديون، أن المشكلة الوحيدة في تحقيق مشاريع الغاز، هو محاولة الولايات المتحدة في إعاقة بناء الخطوط، حيث أهداف واشنطن في هذه الحالة، بسيطة ومباشرة، فيحاول ترامب بيع الغاز المسال لأوروبا بأسعار عالية.

    والجدير بالذكر، أن مشروع "التيار الشمالي-2" يفترض بناء خطي أنابيب لنقل الغاز بطاقة تمريرية 55 مليار متر مكعب من الغاز سنوياً من روسيا إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق. ومن المقرر بناءه بجوار خط الأنابيب "التيار الشمالي"، حيث يمر عبر المناطق الإقليمية أو الاقتصادية للدول الواقعة بمحاذاة شواطئ بحر البلطيق، روسيا وفنلندا والسويد وألمانيا، وسينتهي بناؤه في عام 2019.

    الموضوع:
    ملف النفط والغاز لعام 2019 (81)

    انظر أيضا:

    الغاز الروسي يحتل أوروبا
    أوكرانيا: روسيا تريد تمديد عقد نقل الغاز الحالي وكييف تعارض
    "أرامكو" السعودية تبدأ بتداول الغاز الطبيعي المسال
    الكلمات الدلالية:
    الفحم, الطاقة النووية, التيار الشمالي - 2, التيار التركي, إمدادات الغاز, وكالة سبوتنيك, أنجيلا ميركل, ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik