22:02 GMT03 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    اعتبر وزير الخارجية الفرنسي، جان ايف لودريان، أن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو لم يستجب لدعوة الاتحاد الأوروبي لتنظيم انتخابات رئاسية مبكرة بأقرب وقت.

    باريس — سبوتنيك. وقال لودريان أمام النواب الفرنسيين داخل الجمعية الوطنية، اليوم الأربعاء، إن "الرئيس مادورو لم يستجب للدعوة الأوروبية لتنظيم انتخابات رئاسية مبكرة، بل اكتفى بالإعلان عن استعداده لتنظيم انتخابات تشريعية مبكرة".

    وتابع "نحن كوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي سنجتمع غداً في بوخارست لكي نناقش الإجراءات التي تترتب عن رفض مادورو للدعوة".

    وكان الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أكد في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" أن الانتخابات جرت بالفعل قبل أقل من عام، وفق جميع المعايير الدستورية والقانونية، مشددا "نحن لا نقبل الإنذار من أي أحد في العالم، ولا نقبل الابتزاز. الانتخابات الرئاسية في فنزويلا جرت، وإذا كان الإمبرياليون يريدون انتخابات جديدة، فلينتظروا حتى عام 2025".

    وكانت فرنسا وإسبانيا وبريطانيا وألمانيا وهولندا أعلنت السبت الماضي إمهال الحكومة الفنزويلية 8 أيام فقط لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، وإلا فإنها سوف تعترف بزعيم المعارضة ورئيس الجمعية الوطنية خوان غوايدو رئيسا مؤقتا للبلاد.

    وطالب مادورو، في مقابلة مع "سي إن إن ترك" الدول الأوروبية بسحب مهلة الـ8 أيام، مشددا على أنه "ليس بإمكان أي أحد توجيه إنذارات لفنزويلا".

    الكلمات الدلالية:
    فنزويلا, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook