06:24 20 مايو/ أيار 2019
مباشر
    مظاهرات عارمة في أنحاء فنزويلا، وأنصار زعيم المعارضة الفنزويلي خوان غوايدو يطالبون بتنحي رئيس البلاد نيكولاس مادورو، 23 يناير/ كانون الثاني 2019

    المكسيك والأوروغواي تدعوان إلى مؤتمر دولي حول فنزويلا

    © AFP 2019 / Ronaldo Schemidt
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    أعلنت خارجية الأوروغواي، اليوم الأربعاء، أن كلا من المكسيك والأوروغواي دعتا لعقد مؤتمر دولي حول فنزويلا يوم 7 فبراير في مونتيفيديو.

    وجاء في بيان للوزارة "قررت حكومتا أوروغواي والمكسيك تنظيم مؤتمر دولي بمشاركة الدول والمنظمات الدولية التي لديهم موقف موحد حول فنزويلا. الهدف من المؤتمر هو إرساء الأساس لإنشاء آلية حوار جديدة، مع إدراج جميع القوى الفنزويلية (السياسية) التي من شأنها أن تسهم في عودة الاستقرار والسلام في البلاد".

    وأضاف البيان أن أكثر من 10 دول تنوي المشاركة في المؤتمر الدولي.

    وذكر البيان أن المكسيك وأوروغواي قد اتخذتا موقفاً بعدم التدخل، ولكنهما قلقتان بشأن الوضع فيما يتعلق بحقوق الإنسان في البلاد.

    وأشارت الخارجية إلى أنه "وفي هذا الصدد، قررنا إجراء حوار شامل وجدير بالثقة، سيحل بشكل نهائي الوضع الصعب الذي وضع الأخوة الفنزويليون أنفسهم فيه".

    الجدير بالذكر أن كلا من المكسيك وأوروغواي تعترفان بشرعية الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

    وتشهد فنزويلا توتراً متصاعداً إثر إعلان رئيس الجمعية الوطنية غوايدو، نفسه "رئيسا مؤقتا" للبلاد، وعقب ذلك أعلن الرئيس المنتخب نيكولاس مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، متهما إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده.

    وباندلاع الأزمة، سارع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالاعتراف بزعيم المعارضة رئيسا انتقاليا، وتبعته كندا، كولومبيا، بيرو، الإكوادور، باراغواي، البرازيل، تشيلي، بنما، الأرجنتين، كوستاريكا، غواتيمالا وجورجيا ثم بريطانيا.

    فيما أيدت كل من روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا وأوروغواي وكوبا شرعية مادورو، الذي أدى قبل أيام اليمين الدستورية رئيسا لفترة جديدة من 6 سنوات.

    الكلمات الدلالية:
    المكسيك, أوروغواي, فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik