Widgets Magazine
10:16 24 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    مجلس روسيا - الناتو

    تبعات الانسحاب من "معاهدة الصواريخ"... وزراء دفاع "الناتو" يجتمعون الشهر الجاري

    © Sputnik . Vladimir Rodionov
    العالم
    انسخ الرابط
    ملف خروج الولايات المتحدة من معاهدة القضاء على الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى (53)
    0 0 0

    أعلن مسؤول في حلف شمال الأطلسي (الناتو) أن وزراء دفاع بلدان الحلف يخططون في محادثات بروكسل في منتصف فبراير/ شباط، لمناقشة العواقب على الأمن بسبب الوضع حول معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى.

    بروكسل — سبوتنيك. وقال المسؤول لوكالة "سبوتنيك" اليوم الثلاثاء،"سيتم نشر جدول أعمال اجتماع وزراء الدفاع لحلف شمال الأطلسي بالنظام المتبع عن طريق إخطار وسائل الإعلام، والآن أستطيع، أن أقول لكم بأن الاجتماع الوزاري سيبدأ بمناقشة معاهدة الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى".

    ووفقا له، فإن الحلفاء يخططون لتبادل وجهات النظر وتقديم توصيات بشأن عواقب انتهاك روسيا لمعاهدة الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى.

    وأضاف "يتفق جميع أعضاء الحلف على أن خرق روسيا للمعاهدة يقوض أسس مراقبة التسلح ويقوض أمن الحلفاء".

    ومن المقرر إجراء مفاوضات لوزراء دفاع دول الناتو في الفترة، من 13 إلى 14 فبراير، في بروكسل.

    وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الانسحاب من معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى، في 2 فبراير، وبدوره أعلن وزير خارجيته، مايك بومبيو، أن واشنطن ستقوم بالانسحاب من هذه المعاهدة إذا لم تعد روسيا إلى الامتثال الكامل، والقابل للتحقق، للمعاهدة خلال فترة ستة أشهر.

    ونددت روسيا بقرار الولايات المتحدة قائلة إنها جزء من استراتيجية واشنطن للتنصل من التزاماتها الدولية.

    وأعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، يوم السبت الماضي، أن بلاده ترد على قرار واشنطن بالمثل وتقوم بتعليق مشاركتها في هذه المعاهدة.

    وأشار بوتين إلى أنه ينبغي على روسيا ألا تنجر إلى سباق تسلح باهظ التكاليف بالنسبة لموسكو، وهي لن تنجر إليه.

    موضحا أن كافة الاقتراحات التي تقدمت بها روسيا في مجال نزع السلاح تبقى مطروحة على الطاولة والأبواب مفتوحة، إلا أنه طالب في الوقت ذاته بعدم الشروع بمبادرة مفاوضات حول هذه القضية مستقبلا.

    الموضوع:
    ملف خروج الولايات المتحدة من معاهدة القضاء على الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى (53)

    انظر أيضا:

    طوكيو تتفهم دوافع واشنطن حول معاهدة الصواريخ النووية
    روسيا سترد بالوسائل العسكرية والتقنية على التهديدات الناجمة عن انسحاب أمريكا من معاهدة الصواريخ
    موسكو: اتهامات طوكيو بانتهاك معاهدة الصواريخ هو لعدم رغبتها باتخاذ موقف سياسي مستقل
    أكاديمي روسي لـ"سبوتنيك": الرد على وقف "معاهدة الصواريخ" جاهز ولن يكلف جهودا كبيرة
    واشنطن: تطوير روسيا لأسلحة تتعارض مع "معاهدة الصواريخ" لن يحافظ عليها
    الكلمات الدلالية:
    صواريخ متوسطة المدى, معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى, الناتو, فلاديمير بوتين, دونالد ترامب, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik