23:38 GMT06 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    ذكر البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، اليوم الثلاثاء، أنه وجد "نية حسنة" للبدء في عملية سلام، لإنهاء الصراع في اليمن، خلال اجتماعات خاصة مع زعماء الإمارات، التي تلعب دورا رئيسا في التحالف الذي تقوده السعودية لقتال الحوثيين في اليمن.

    أدلى البابا، الذي سبق له التنديد بالحرب في اليمن مرات عدة، بهذه التعليقات ردا على سؤال على متن طائرته خلال عودته من أبوظبي عاصمة الإمارات، وفقا لـ"رويترز".

    وعندما سئل البابا عما إذا كان ناقش الوضع في اليمن خلال اجتماعه مع ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وزعماء آخرين، فقال "تحدثت بشأنه لكن مع أشخاص قليلين فحسب".

    وأضاف دون الخوض في التفاصيل "سأقول أنني وجدت نية حسنة للبدء في عمليات سلام".

    وأودت الحرب اليمنية المستمرة منذ نحو 4 سنوات بحياة عشرات الآلاف من الأشخاص، وتركت قرابة 16 مليونا على شفا المجاعة.

    ويخوض التحالف، الذي تقوده السعودية الموالي للرئيس عبد ربه منصور هادي، صراعا ضد الحوثيين، والذين أطاحوا بهادي من السلطة.

    وتحاول الأمم المتحدة تطبيق اتفاق هش لوقف إطلاق النار في ميناء الحديدة الرئيس في اليمن، الذي يمثل شريان الحياة لملايين الأشخاص، وتأمل أن يمهد الاتفاق الطريق أمام محادثات لإنهاء الحرب.

    انظر أيضا:

    بعد اتفاقية التسامح... البابا فرنسيس يترأس قداسا تاريخيا في الإمارات بحضور الآلاف
    المسيحية في الخليج... تاريخ طويل من قبل زيارة البابا
    ابن زايد: سعدت باستقبال البابا فرنسيس وبحثنا سبل تعزيز التعاون
    الإمارات تعلق على تنديد البابا بحرب اليمن
    قرقاش يغرد عن "مفتى الإرهاب" تزامنا مع زيارة البابا التاريخية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار بابا الفاتيكان, حرب اليمن, بابا الفاتيكان, التحالف, التحالف السعودي, الشيخ محمد بن زايد آل نهيان, البابا فرنسيس, عبد ربه منصور هادي, أبوظبي, الإمارات العربية المتحدة, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook