Widgets Magazine
07:49 17 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    مصفاة نفط

    شركة النفط الفنزويلية تنقل حساباتها المصرفية إلى بنك روسي

    © AFP 2019 / STR
    العالم
    انسخ الرابط
    ملف النفط والغاز لعام 2019 (81)
    191
    تابعنا عبر

    أعلنت شركة النفط الحكومية الفنزويلية (بي.دي.في.أس.أيه)، أنها نقلت الحسابات المصرفية لمشاريع النفط المشتركة إلى حساب "غازبروم بنك" الروسي.

    موسكو — سبوتنيك. وبحسب "رويترز"، طلبت شركة النفط الفنزويلية الحكومية، على خلفية العقوبات الأمريكية، من عملائها تحويل الأموال من مبيعات النفط إلى الحسابات الجديدة للبنك الروسي.

    فضلا عن ذلك، طالبت شركة النفطة الوطنية الفنزويلية الشركاء الأجانب، بما في ذلك "شيفرون"، "إيكنور" و"توتال" أن يقرروا ما إذا كانوا سيبقون مشاركين في مشاريع النفط المشتركة.

    وفي وقت سابق، قال ممثل فنزويلا لدى "أوبك" والمستشار الفني لشركة النفط الحكومية الفنزويلية، ولوزارة النفط في البلاد، روني روميرو، لوكالة "سبوتنيك": "نحن نواجه عقوبات جديدة غير قانونية من الولايات المتحدة. لقد قمنا بتصدير ما يقرب من 500 ألف برميل يوميا إلى أمريكا. وستقوم "بي دي في أس أيه" بإعادة توجيه الصادرات إلى العملاء في أوروبا وآسيا، مشيرا إلى أنهم "سيفعلون ما بوسعهم لكي لا يؤثر الوضع الراهن في البلاد على السوق".

    وحول كيفية إقناع الشركاء الأوروبيين والآسيويين بشراء النفط من فنزويلا، دون التعرض لخطر عقوبات واشنطن، أضاف روميرو "حتى الآن، تطال العقوبات فقط المؤسسات الأمريكية. وعلى أي حال، فأن العقوبات الأمريكية لا تخيف روسيا والصين".

    وأعلنت الإدارة الأمريكية، في الـ 28 من كانون الثاني/يناير الماضي، فرض عقوبات على شركة النفط الوطنية الفنزويلية "بي دي في أس أيه" بهدف زيادة الضغط الاقتصادي والدبلوماسي على الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، ودفعه للتنحي. كما تحظر العقوبات على الأمريكيين التعامل مع الشركة.

    الموضوع:
    ملف النفط والغاز لعام 2019 (81)

    انظر أيضا:

    خبير: "روس نفط" لن تتأثر بمشاكل شركة النفط الوطنية الفنزويلية
    شركة"روسنفط" الروسية وشركة النفط الوطنية الفنزويلية تؤكدان عزمهما على إنشاء مشروع مشترك
    مادورو: العقوبات الأمريكية "مصادرة غير شرعية" وما حدث غير قابل للوصف
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, نفط, عقوبات أمريكية, غازبروم, روسيا, فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik