13:41 GMT01 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 03
    تابعنا عبر

    أثارت ترجمة لأقوال نتنياهو تتعلق بمؤتمر وارسو ردود فعل وغضبا لدى الإيرانيين، لهذا اضطر مكتب نتنياهو إلى استبدالها بتغريدة جديدة أكثر دقة.

    أدت ترجمة أقوال رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، أثناء مؤتمر وارسو للسلام والأمن في الشرق الأوسط، إلى الإنجليزية، إلى انطباع أنه ينوي تجنيد ائتلاف لشن حرب عسكرية ضد إيران، في حين أنه قصد النضال ضد الجمهورية الإسلامية، بحسب صحيفة "المصدر" المقربة من الخارجية الإسرائيلية.

    قال نتنياهو أمس الأربعاء بالعبرية في لقاء له مع 60 ممثلا عربيا وآخرين "إن اللقاء في الواقع هو لقاء مع ممثلين عن دول عربية رائدة، يتعاونون مع إسرائيل لدفع المصالح المشتركة للحرب ضد إيران".

    ذكر مكتب رئيس الحكومة الذي ترجم حرفيا أقوال نتنياهو إلى الإنجليزية في صفحته على تويتر كلمة (war‏‎) فأدى إلى أن تُفهم أقواله وكأن إسرائيل تسعى إلى تجنيد ائتلاف للعمل عسكريا ضد إيران. لقد ذكر نتنياهو باللغة العبرية كلمة حرب بمعنى النضال.

    وقد تطرق وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إلى التغريدة مغردا: "كنا نعرف دائما طموحات نتنياهو. يعرف العالم الآن وكل من يشارك في مهزلة وارسو هذه الحقيقة الآن".

    بعد مرور ساعتين فقط، أدرك مكتب رئيس الحكومة الخطأ المحرج، لهذا أجرى تعديلات على التغريدة بحيث أصبحت مكتوبة وفق ما قصده نتنياهو. لهذا تم حذف كلمة (war) واستبدالها بكلمة (combating) بمعنى المكافحة والنضال.

    ليعلن في ما بعد الصحفي ليام أوهير على صفحته على "تويتر" أنه تم حذف التغريدة التي سجلها نتنياهو قائلا "الآن حذفت تغريدة من رواية بنيامين نتنياهو وهي تتفاخر باجتماع "لتعزيز المصلحة المشتركة للحرب مع إيران"، وأكد في أخرى "لم يكن هذا خطأ في التعبير، نتنياهو يتحدث علانية عن حرب ضد إيران".

    ونشرت الحكومة الإسرائيلية شريط فيديو باللغة العبرية على فيسبوك وتويتر، وفي الشريط يستخدم نتنياهو كلمة "milchama"، التي تترجم حرفيا بـ"الحرب"، ولكن يمكن أيضا استخدامها بشكل مجازي للإشارة إلى "القتال" أو "المعركة".

    انظر أيضا:

    مزاعم خطيرة لمصدر في "فيلق القدس" بشأن عمليات خفية داخل إسرائيل
    تلفزيون: محمد بن زايد غاضب من إسرائيل بسبب فشل "الصفقة السرية"
    إسرائيل تعلن حدثا هو الأول من نوعه منذ "مقتل نتنياهو"
    المكان الوحيد الذي سيذهب إليه الأمير تركي الفيصل إذا زار إسرائيل
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إسرائيل, قمة وارسو, الحكومة الإسرائيلية, بنيامين نتنياهو, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook