04:34 12 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو

    رغم التصريحات العدائية... مادورو يكشف لأول مرة عن لقاء فنزويلي أمريكي

    © REUTERS / CARLOS BARRIA
    العالم
    انسخ الرابط
    0 61
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، أن وزير خارجيته خورخي أرياسا عقد في نيويورك اجتماعين لعدة ساعات مع مبعوث الإدارة الأمريكية الخاص لشؤون فنزويلا، إليوت أبرامز.

     وقال مادورو، في حديث لوكالة "أسوشيتد برس"، إن الوزير أرياسا، دعا ممثل الولايات المتحدة للقدوم إلى فنزويلا بشكل رسمي أو سري".

    وأضاف: "إذا أراد أبرامز أن يجتمع معي، فليخبرني متى وأين وكيف، وسأكون في انتظاره".

    كما أعرب مادورو عن أمله في الاجتماع بنظيره الأمريكي دونالد ترامب في المستقبل القريب لحل الأزمة الناجمة عن اعتراف واشنطن بزعيم المعارضة الفنزويلية، خوان غوايدو رئيسا مؤقتا للبلاد.

    وكان وزير الخارجية الفنزويلي خورخيه أرياسا أعلن، أمس الخميس، عن تشكيل مجموعة دولية بهدف حماية ميثاق الأمم المتحدة والتصدي لمحاولات التدخل في الشؤون الداخلية للدول.

    وقال الوزير الفنزويلي، للصحفيين داخل مقر الأمم المتحدة في نيويورك: "قررنا التوحد من أجل تنسيق الأعمال بهدف حماية ميثاق الأمم المتحدة وحقوق جميع الدول الأعضاء". وأضاف: "خلال الأيام القادمة سنتخذ خطوات لإطلاع المجتمع الدولي على التهديدات التي تواجهها اليوم شعوبنا، وخاصة الجمهورية البوليفارية".

    وأكد أرياسا، خلال كلمته واقفا إلى جانب ممثلي 15 من الدول المشاركة في هذا التجمع الجديد، وبينهم مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، ونظيره السوري بشار الجعفري، أن فنزويلا سترد بشكل مناسب على أي عدوان خارجي، وستدافع عن كل شبر من أراضيها وعن مجالها الجوي والمياه الإقليمية.

    وتشهد فنزويلا توترا متصاعدا، إثر إعلان رئيس الجمعية الوطنية خوان غوايدو، نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، وسارع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالاعتراف بزعيم المعارضة رئيسا انتقاليا، وتبعته كندا، كولومبيا، بيرو، الإكوادور، باراغواي، البرازيل، تشيلي، بنما، الأرجنتين، كوستاريكا، غواتيمالا وجورجيا ثم عدد كبيرمن الدول الأوروبية. فيما أيدت كل من روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية مادورو، الذي أدى مؤخرا اليمين الدستورية رئيسا لفترة جديدة من 6 سنوات.

    وعقب ذلك، أعلن الرئيس المنتخب نيكولاس مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، متهما إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده. كما اتهم مادورو الولايات المتحدة، بالوقوف وراء الأحداث الأخيرة، كما اتهم رئيس البرلمان خوان غوايدو بانتهاك القانون والدستور، بعد إعلان نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد.

    انظر أيضا:

    واشنطن تجر فنزويلا إلى انقلاب عسكري
    موسكو: تصرفات واشنطن بأصول فنزويلا تعتبر "اغتصاب القرن"
    بولتون يوجه رسالة إلى هولندا بسبب أزمة فنزويلا
    الرئيس الكولومبي: مجموعة دول ليما تجتمع الشهر الحالي مرة أخرى لبحث فنزويلا
    مادورو عن لقاء ترامب والرئيس الكولومبي: عيد كراهية ضد فنزويلا
    الكلمات الدلالية:
    التدخل العسكري في فنزويلا, الحصار على فنزويلا, الاحتجاجات في فنزويلا, الأزمة السياسية في فنزويلا, أخبار العالم, انتخابات فنزويلا, انقلاب فنزويلا, الحكومة الفنزويلية, الجمعية الوطنية الفنزويلية, السلطات الفنزويلية, معارضة فنزويلا, البرلمان الفنزويلي, خوان غوايدو, الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو, فنزويلا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik