Widgets Magazine
09:39 19 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    مدينة تل أبيب

    أزمة دبلوماسية تدفع دول أوروبية لإلغاء مشاركتها في قمة إسرائيلية

    © Sputnik . I. Nosov
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قررت جمهورية التشيك إلغاء مشاركتها في قمة "فيزغارد" التي كان مقررا عقدها في إسرائيل، اليوم الإثنين، فيما تعد ثاني دولة من المجموعة تعتذر عن عدم المشاركة في القمة بعد بولندا.

    رام الله — سبوتنيك. وأفادت قناة "i24 " الإسرائيلية، عصر اليوم الإثنين، بأن "إلغاء بولندا مشاركتها بقمة فيزغارد (تضم بولندا والتشيك وسلوفاكيا والمجر) دفع التشيك إلى إلغاء القمة المنعقدة في إسرائيل حيث سيستعاض عنها بعقد اجتماعات ثنائية بدلا منها".

    وكان رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيسكي أعلن، أمس الأحد، انسحاب بلاده من القمة الذي كان مقررا أن يضم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وقادة أربع دول من وسط أوروبا، عدما قال القائم بأعمال وزير الخارجية الإسرائيلي إن "الكثير من البولنديين" تعاونوا مع النازيين في الحرب العالمية الثانية ويشتركون في تحمل المسؤولية عن المحرقة النازية (الهولوكوست).

    واعتبر مورافيسكي تصريحات القائم بأعمال وزير الخارجية الإسرائيلي "غير مقبولة تماما" و"عنصرية".

    ويشير تطور اليوم إلى تفاقم الخلاف الذي بدأ الخميس الماضي عندما قال نتنياهو إن "البولنديين تعاونوا مع النازيين".

    وقال مكتب نتنياهو إن التصريح نقل بشكل خاطئ. واستدعت الحكومة البولندية السفيرة الإسرائيلية، يوم الجمعة، آنا آزاري، ولكنها قالت إنها غير راضية عن التفسير الذي يقول إن تصريح نتنياهو نقل بشكل خاطئ.

    وبدوره رفض  نتنياهو تصريحات نظيره البولندي عن تورط يهود في المحرقة "الهولوكوست" خلال الحرب العالمية الثانية، مؤكداً أن المحرقة كان هدفها إبادة الشعب اليهودي بأكمله.

    وقال رئيس الوزراء البولندي، بوقت سابق، إن يهودا كانوا ضمن من قاموا بالهولوكوست، وإنهم "شأنهم شأن البولنديين، والروس، والأوكرانيين".

    وكانت بولندا قبل الحرب العالمية الثانية موطنا لواحدة من أكبر الجاليات اليهودية في العالم والتي كادت أن تختفي على يد النازيين.

    وتصاعدت حدة التوتر أيضا بين إسرائيل وبولندا العام الماضي بعد أن طرحت بولندا تشريعا جديدا يجرم استخدام جمل مثل "معسكرات الموت البولندية" ويعاقب من يستخدمه بالسجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات.

    ولاحقا خففت بولندا من حدة التشريع وألغت عقوبة السجن بعد ضغوط من الحكومة الأميركية وانتقادات حادة في إسرائيل.

    انظر أيضا:

    رئيس بيلاروس: لن نقف موقف المتفرج إذا بدأت بولندا "التلويح بالسلاح"
    بولندا تشتري صواريخ أمريكية جديدة بملايين الدولارات
    بولندا: لا نرغب في نشر أسلحة نووية أمريكية على أراضي البلاد
    للمشاركة في مؤتمر "وارسو"... نتنياهو في بولندا قريبا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, التشيك, بولندا, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik