23:08 21 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    الكنيست الإسرائيلي

    للمرة الأولى منذ عقود... تغير جذري في انتخابات "الكنيست"

    © AP Photo / Ariel Schalit
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    في ظاهرة جديدة في إسرائيل، ولأول مرة منذ الإعلان عن بدء الانتخابات البرلمانية، أجري استطلاع للرأي، وأوضح أن معسكر اليسار يمكنه الإطاحة بأية حكومة يمينية.

    أفادت هيئة البث الإسرائيلية (مكان) باللغة العربية، مساء اليوم، الأربعاء، بأن الاستطلاع ذكر أنه يمكن لمعسكر اليسار الحصول على 61 مقعدا، مما سيتيح له إسقاط أية حكومة يمينية، خاصة لو كانت بقيادة بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الحالي.

    وأوردت القناة العبرية أنه قبل أقل من 36 ساعة على إغلاق باب الترشح في الانتخابات المقبلة يشير إلى أن كتل اليسار تتقدم على الكتل اليمين، بفارق مقعدين، وذلك لأول مرة منذ الإعلان عن موعد الانتخابات.
    وبحسب هذا الاستطلاع، فإن حزب الليكود (الحزب الحاكم) سيحصل على 31 مقعدا، وحزب "اليمين الجديد"، 8 مقاعد، و"يهوديت هاتوراة" 7 مقاعد، و"البيت اليهودي" 5 مقاعد، وحزب "خولانو"، و"شاس" 4 مقاعد لكل منهما.  
    وبذلك يبلغ عدد مقاعد كتل اليمين 59 فقط من أصل 120 مقعدا، علما بأن هناك أحزابا أخرى لم تتجاوز نسبة الحسم المطلوبة.
    وبحسب الاستطلاع، فإن المعسكر اليساري سيحصل على 61 مقعدا، حسب القائمة التالية: "مناعة لإسرائيل"، برئاسة الجنرال بيني غانتس، 19 مقعدا، وهو المنافس الأقرب لنتنياهو، وحزب "هناك مستقبل" 13 مقعدا، وحزب "العمل" 9، و"ميرتس" 5، أما "الحركة العربية للتغيير" فإنها ستحصل بحسب الاستطلاع على 6 مقاعد، و"القائمة المشتركة" مع 5 مقاعد، و"الجسر"، 4 مقاعد.
    وبذلك يبلغ عدد مقاعد هذه  الكتل 61 مقعدا، أي أنها ستكون قادرة على حجب الثقة عن أي حكومة يمينية.

    انظر أيضا:

    الكنيست يطالب بفتح تحقيق بشبهة تدخل خارجي في الانتخابات العامة
    ترامب يساند نتنياهو في انتخابات الكنيست
    على هامش انتخابات الكنيست...موقع استخباراتي يتنبأ بـ"بنك أهداف" إسرائيلي لدى نصر الله
    قبل انتخابات الكنيست... لقاء مرتقب بين نتنياهو وترامب
    رئيس الكنيست: حل الدولتين لم يعد صالحا وإسرائيل تقرر توسيع مستوطنة في بيت لحم
    الكنيست الإسرائيلي يصوت على حل نفسه
    الكلمات الدلالية:
    الكنيست الإسرائيلي, الكنيست الإسرائيلي, بنيامين نتنياهو, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik