06:34 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    مظاهرات داعمة لزعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو في كاراكاس، فنزويلا  30 يناير / كانون الثاني 2019

    أمريكا تحضر لاستفزازات "صارخة" عند الحدود الفنزويلية الكولومبية

    © REUTERS / Manaure Quintero
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    أعلن نائب مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، دميتري بوليانسكي، اليوم الخميس، أن الولايات المتحدة تحضر لاستفزازات "صارخة" على حد وصفه، عند الحدود الفنزويلية الكولومبية، متخفية بتقديم المساعدات الإنسانية الذي يجب أن يتم يوم 23 شباط/فبراير.

    الأمم المتحدة — سبوتنيك. وقال بوليانسكي خلال جلسة مجلس الأمن الدولي "يبدو أن زملاؤنا الأمريكيون، وهم في حالة هيجان استفزازي، يحضرون الآن لاستفزازات صارخة لا شك فيها عند الحدود الكولومبية-الفنزويلية، والمحددة بتاريخ 23 فبراير/شباط، قد تمادوا كثيرا وقرروا تحضير تمثيليات ونشر أخبار مفبركة مباشرة في مجلس الأمن".

    يشار إلى أن وفدا أمريكيا يضم السناتور ماركو روبيو، زار مدينة كوكوتا الحدودية الكولومبية، يوم الأحد الماضي، حيث يتم تخزين المساعدات هناك استعدادا لنقلها الأسبوع القادم إلى فنزويلا التي تعاني مصاعب اقتصادية طاحنة.

    وبينما يرفض الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو السماح بدخول شحنات الغذاء والدواء وغيرها من الإمدادات من الولايات المتحدة وكولومبيا والبرازيل، تعهد خوان غوايدو زعيم المعارضة الذي أعلن نفسه رئيسا مؤقتا، بإدخال مئات الأطنان من المساعدات إلى البلاد في 23 فبراير/ شباط.

    وقال غوايدو إنه سيعلن مزيدا من التفاصيل، حول خططه لإدخال المساعدات إلى بلاده رغم معارضة مادورو.

    ويفتح موعد 23 فبراير الباب أمام حدوث مواجهة مع مادورو الذي قال إن فنزويلا لا تحتاج إلى المساعدات ووصفها بأنها عرض مسرحي أمريكي. ولم يعرف بعد إن كان الجيش سيسمح لشحنات المساعدات بعبور الحدود أم لا.

    انظر أيضا:

    مسؤول في البيت الأبيض: أمريكا على اتصال مباشر بجيش فنزويلا وتحث على الانشقاق
    وكالة: أمريكا على اتصال ببعض أفراد جيش فنزويلا لدعوتهم للانشقاق
    موسكو: أمريكا تحضر سيناريوهات لتغيير السلطات في فنزويلا باستخدام القوة
    الكلمات الدلالية:
    مجلس الأمن, روسيا, كولومبيا, أمريكا, فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik