23:20 17 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    مقر وزارة الخارجية الأمريكية في واشنطن

    الخارجية الأمريكية: ننقل إلى فنزويلا مساعدات إنسانية وليس أسلحة

    © AP Photo / Luis M. Alvarez
    العالم
    انسخ الرابط
    0 05
    تابعنا عبر

    وصفت الولايات المتحدة، الجمعة 22 فبراير/شباط، الاتهامهات الموجهة إليها، بنقل أسلحة للمعارضة الفنزويلية تحت ستار المساعدات الإنسانية بـ" السخيفة".

    موسكو — سبوتنيك. جاء ذلك ردا على ما أعلنت عنه، في وقت سابق، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، حيث قالت إن الولايات المتحدة تخطط لنقل أسلحة إلى المعارضة الفنزويلية في أوائل آذار/ مارس.

    وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية لوكالة" نوفوستي"، يوم الجمعة 22 فبراير/شباط، في معرض تعليقيه على تصريحات وزارة الخارجية الروسية: إن "الولايات المتحدة ترسل مساعدتها الإنسانية جوا… لمساعدة الفنزويليين الذين يعانون من نقص حاد في الغذاء والدواء، وفقا لنداء الرئيس المؤقت خوان غوايدو، بشأن المساعدة الإنسانية الدولية".

    وأضاف، أن "بعثات النقل السلمية يتم التخطيط لها بناء على طلب من وزارة الخارجية وبالتنسيق الوثيق مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وبإذن من الحكومة الكولومبية، وأي ادعاءات بأن هذه السلع هي شيء آخر غير المساعدات الإنسانية، هي ببساطة (سخيفة)".

    هذا وكانت المعارضة في فنزويلا، قد أعلنت في وقت سابق، أن تسليم المساعدات الإنسانية إلى البلاد سيبدأ في 23 شباط / فبراير.
    وتقع مراكز جمع المساعدة في كوكوتا الكولومبية، وولاية رورايما البرازيلية، وفي جزيرة كوراساو. وبدورها لا تنوي حكومة مادورو بأي شكل من الأشكال السماح لها بالوصول إلى أراضي البلاد، وقد أغلقت السلطات الفنزويلية بالفعل الحدود البحرية مع جزر الأنتيل الصغرى.

    هذا وفي وقت سابق، رفض الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، قبول المساعدات الدولية ووصفها بـ"الذريعة" لبدء تدخل عسكري تقوده الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن فنزويلا ليست بحاجة إلى صدقة. إذا أرادوا المساعدة، فليضعوا حدا للحصار والعقوبات.

    وكانت وزارة الخارجية الروسية، قد رفضت، في وقت سابق، بشكل قاطع، تسييس موضوع إيصال المساعدات الإنسانية إلى فنزويلا، مشيرة إلى أن عملية إيصال المساعدات يجب أن تجري بما يتوافق مع القوانين الدولية وعبر مكتب الأمم المتحدة في كاراكاس.

    وجراء الحصار والعقوبات المفروضة من قبل الولايات المتحدة ودول أخرى، تعاني فنزويلا نقصا حادا في الأغذية والأدوية والمستلزمات الأولية.

    وتشهد فنزويلا توترا متصاعدا، إثر إعلان رئيس الجمعية الوطنية خوان غوايدو، نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد.

    انظر أيضا:

    الخارجية الأمريكية: بومبيو ولافروف يبحثان "التحول إلى الديمقراطية" في فنزويلا
    الخارجية الروسية تصف فكرة تنفيذ مناورات "سي بريز" الأوكرانية الأمريكية بـ "الخطيرة"
    الخارجية الأمريكية: خليل زاد في جولة تشمل أفغانستان وقطر وتركيا وباكستان لدفع جهود السلام
    الخارجية الروسية: العقوبات الأمريكية ضد روسيا لا تلحق ضررا كبيرا بموسكو
    الخارجية الأمريكية: بومبيو قدم للكونغرس أحدث المعلومات في التحقيق بقتل الصحفي خاشقجي
    الكلمات الدلالية:
    الأزمة السياسية في فنزويلا, أخبار أمريكا اليوم, زارة الخارجية الأمريكية, الخارجية الروسية, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik