00:20 20 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    قناصة Т-5000

    مسدسات خارقة وحقائب مدرعة وأسلحة أخرى يمتلكها حراس الرئاسة (صور+فيديو)

    CC BY-SA 4.0 / Vitaly V. Kuzmin / ORSIS T-5000 .308Win at Sniping competition for The Armourers Day (cropped photo)
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20

    من المعروف أنه لدى كل رئيس دولة خدمة سرية خاصة تقع على عاتقها مسؤولية أمن وحماية الرئيس من مختلف المخاطر التي يمكن أن تواجهه أثناء تأدية عمله.

    لن نتطرق عبر هذه المقالة إلى تاريخ إنشاء مثل هذه المنظمات في مختلف الدول وعن مدى قوتها وقدراتها الأمنية والاستخباراتية، بل سوف نتعرف على الأسلحة التي يستخدمونها في عملهم، والتي تشمل المسدسات والقناصات والدروع المختلفة.

    المسدسات والبنادق

    يفضل حراس الرئيس في أغلب الحالات استخدام المسدس الشخصي، كونه من السهل التعامل معه وإخفاؤه، لا سيما في الحالات التي تكون فيها المواجهة من مسافات قريبة.

    كما تكون هذه المسدسات محدثة بشكل يلبي حاجات حماية الرئيس، حيث تتمتع بتصميم خاص يسهل عملية إخراجه بسرعة دون حدوث أية مشاكل. كما يتمتع بقوة كبيرة تمكنه من اختراق دروع على مسافة 50 مترا، واختراق السيارات من مسافة 100 متر.

    فعلى سبيل المثال، يستخدم حراس الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مسدسا محدثا من طراز "СР1М"، وهو نسخة محدثة من مسدس يطلق عليه "غيورزا".

    بينما يستخدم حراس الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بنادق من طراز "MPT-55s" وهي بندقية من عائلة "MPT-76" الوطنية، وتتمتع بقدرة على العمل في ظل جميع الظروف المناخية والجغرافية.

    الحقائب المدرعة

    عندما يظهر أحد الرؤساء على شاشة التلفاز، فيمكنك ملاحظة حقائب غريبة يحملها الحراس الذين يتواجدون إلى جانب الرئيس. والكثير يعتقدون أنها (في حال كان رئيس دولة نووية)، أنها حقيبة نووية. ولكن في الواقع هي حقيبة مدرعة مطوية، يتم استخدامها لحماية الرئيس في حالات الهجوم القريب.

    وتتكون الحقيبة من ثلاثة أجزاء ويمكن فتحها بكل سهولة عبر حركة واحدة باليد. ويتم صنعها من البولي إيثيلين عالي الكثافة.

    ومثال على استخدام مثل هذا النوع من الحقائب المدرعة، عندما تعرض الرئيس الفنزويلي إلى محاولة اغتيال أثناء تواجده في عرض عسكري، حيث يمكننا مشاهدة سرعة الحراس في فتح الحقيبة والوقوف أمام الرئيس لحمايته.

    القناصات

    السلاح الأهم في ضمان سلامة كبار المسؤولين في الدولة هو القناصة بلا شك. حيث يقوم القناصون، طوال الوقت، بمراقبة الوضع في منطقة إقامة الرئيس وعلى جاهزية تامة للدخول بمعركة مع العدو وردع أي هجوم محتمل.

    ويشار إلى أن القناصات التي تستخدم في حماية الرؤساء يتم صنعها على حسب الطلب ولا يمكن شراؤها، وحتى لا تكن بحوزة جيش البلد.

    والجدير بالذكر أن حراس الرئيس الروسي استخدمو قناصة من طراز "SV-98" ولكن، وبحسب معلومات غير مؤكدة يتم استخدام القناصة "T-5000" عالية الدقة في الوقت الحالي.

    أسلحة أخرى

    كل ما سبق ذكره يعد إبرة في كومة قش، حيث في حال وجود خطر حقيقي يهدد حياة الرئيس، فإن هذه المجموعة من الأسلحة لا تكفي لضمان أمن وحماية الرئيس.

    فمن المعلوم أنه يتم مرافقة الرئيس عدة سيارات مصفحة، حيث يكون داخل واحدة منها أو أكثر جيش صغير جاهز للقتال في أية لحظة، ويكون مجهزا بجميع أنواع الأسلحة من الخفيفة إلى الثقيلة.

    بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تدخل هنا الطائرات دون طيار، في حال ذهاب الرئيس إلى بلد آخر، والجدير بالذكر هنا أن الرئيس الأمريكي الحالي، يتمتع بحماية جوية إضافية، حيث تقوم طائرة مسيرة بمتابعة جميع تحركاته وتأمين الحماية الجوية الكاملة له.

    ولا يزال هناك العديد من الأسلحة السرية التي لا يمكننا معرفتها من وسائل اتصال والذكاء الإلكتروني، حيث يبقى كل هذا "وراء الكواليس".

    ولكن نعلم أن مسألة تأمين الحماية لرئيس الدولة وغيره من المسؤولين الفاعلين، أمر غاية في الصعوبة ويتطلب سرية تامة ومهارة غير طبيعية، لتحقيق أفضل النتائج ومنع أي حادث يمكن أن يصيب الرئيس.

    الكلمات الدلالية:
    حرس الرئاسة, أسلحة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik