00:09 20 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال اجتماع حول موضوع أزمة السترات الصفراء في باريس، 10 ديسمبر/ كانون الأول 2018

    ماكرون: حان الوقت لكي يتخذ الشعب البريطاني خياراته

    © REUTERS / Yoan Valat
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الأربعاء، إنه حان الوقت لكي يتخذ الشعب البريطاني خياراته، حول الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

    باريس — سبوتنيك وذكر ماكرون أن فرنسا مستعدة للبحث في موضوع تأجيل موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، في حال بررت لندن طلبها التأجيل.

    وتابع "اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي غير قابل للتفاوض من جديد، لكن لو احتاج البريطانيون لمزيد من الوقت يمكننا عندها بحث مسألة تمديد المهلة".

    وأضاف ماكرون، في مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في باريس، "حان الوقت لكي يتخذ الشعب البريطاني خياراته".

    ورفض مجلس العموم البريطاني، الشهر الماضي، الخطة التي اتفقت عليها رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مع الاتحاد الأوروبي، بأغلبية بلغت 432 نائبا، مقابل 202 وافقوا على الخطة.

    وكانت المفوضية الأوروبية قد أعلنت بدء العمل بخطة طوارئ، تحسبا لعدم موافقة البرلمان البريطاني على مسودة الاتفاق على الخروج من الاتحاد الأوروبي، حيث يبدأ تنفيذ 14 خطوة لضمان مصالح المواطنين والشركات الأوروبية في بريطانيا في حال عدم التوصل لاتفاق.

    وتسعى ماي للحصول على ضمانات قانونية وسياسية من زعماء الاتحاد الأوروبي بشأن ترتيبات الوضع الخاص للحدود بين أيرلندا العضو بالاتحاد وإقليم أيرلندا الشمالية البريطاني، بما يضمن عدم قيام "حدود جامدة" بينهما.

    ويرفض مسؤولو الاتحاد إعادة التفاوض على الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الطرفين حول الانسحاب في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي.

    انظر أيضا:

    لا مبررات إضافية لاستخدام "بريكست" في بريطانيا
    تريزا ماي تستعد لعقد مباحثات جديدة بشأن الـ"بريكست"
    احتجاجا على "بريكست"... شقيقة وزير خارجية بريطانيا السابق تتعرى على الهواء (فيديو)
    وزيرة فرنسية: حان الوقت لاتخاذ البريطانيين قرارا بشأن "بريكست"
    تصويت رمزي في العموم البريطاني حول "بريكست"
    الكلمات الدلالية:
    اجراءات الخروج من الاتحاد الأوروبي, أخبار بريطانيا, تريزا ماي, إيمانويل ماكرون, بريطانيا, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik