04:49 19 مارس/ آذار 2019
مباشر
    جنود من إسرائيل ينظرون إلى الجانب السوري من الجولان المحتل

    صحيفة عبرية: إسرائيليون عرقلوا اعتراف واشنطن بـ"السيادة الإسرائيلية" على الجولان

    © REUTERS / Ronen Zvulun
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    زعمت صحيفة عبرية أن مسؤولين أمنيين إسرائيليين عرقلوا مشروع قرار أمريكي للاعتراف بـ"السيادة الإسرائيلية" على الجولان السورية.

    وادعت صحيفة "يسرائيل هايوم" العبرية، صباح اليوم، أن مسؤولين أمنيين إسرائيليين يؤدون خدمتهم في الولايات المتحدة الأمريكية ـ بحسب الصحيفة ـ قدموا رسائل لأعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي لرفض مشروع قانون للاعتراف بـ"السيادة الإسرائيلية" على هضبة الجولان.

    وأكدت الصحيفة العبرية أن مشروع القانون الأمريكي قدمه كل من السيناتورين الجمهوريين، تيد كروز وتوم كوتون، الأسبوع الماضي، يقضي باستمرار السيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان، إلا أن مندوبي الأجهزة الأمنية الإسرائيلية في الولايات المتحدة فضلوا عدم تمرير هذا القانون.

    ورجحت الصحيفة العبرية تأجيل الاعتراف الأمريكي بالسيادة الإسرائيلية على الجولان، على الأقل في هذه الآونة، بدعوى أن الوجود الإسرائيلي في هضبة الجولان السورية حقيقة وواقع لا يمكن التشكيك بهما.

    وأشارت الصحيفة إلى أنه ليس من الواضح ما هو مصير مشروع القانون، بعد تقديم هؤلاء الأمنيين الإسرائيليين تلك الرسائل.

    وأوضحت الصحيفة العبرية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، تحدث، غير مرة، إلى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حول ضرورة الاعتراف الأمريكي بـ"السيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان"، نافيا تمرير مسؤولين عسكريين إسرائيليين مثل هذه الرسائل.

     

    انظر أيضا:

    هيئة علمية سورية تحذر من كارثة نووية في الجولان السوري المحتل
    مشروع قانون أمريكي للاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان السورية
    على خلفية "صواريخ الجولان"... رسالة إسرائيلية جديدة إلى الأسد
    قرار عربي عاجل بشأن الجولان السوري
    سائحة تصور إطلاق صواريخ من سوريا على الجولان (فيديو)
    نتنياهو يطالب أمريكا بالاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان المحتل
    الجيش الإسرائيلي يطلق النار على مسلحين عند هضبة الجولان
    الكلمات الدلالية:
    الجولان السوري المحتل, الكونغرس, إسرائيل, الجولان المحتلة, الرئيس الأمريكي دونالد ترامب, بنيامين نتنياهو, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik