18:01 23 مارس/ آذار 2019
مباشر
    عناصر الجيش الوطني الليبي خلال مواجهة إرهابيي تنظيم داعش في بنغازي، ليبيا 9 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017

    المجلس الفيدرالي: روسيا لم تقدم مساعدة لليبيا بجنودها أو سلاحها

    © REUTERS / Esam Omran Al-Fetori
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أكد عضو لجنة المجلس الفيدرالي الروسي لشؤون الدفاع، فرانتس كلينتسيفيتش، اليوم الاثنين، أن بلاده لم تقدم أي مساعدات عسكرية لليبيا بجنودها أو بأسلحتها، وإن وجد أي مواطنين لدعم قائد الجيش الوطني، خليفة حفتر، فما هو إلا حالة فردية.

    وقال كلينتسيفيتش لوكالة "سبوتنيك"، تعليقا على ما نشرته صحيفة "تلغراف" البريطانية عن وجود 300 من المرتزقة الروس في ليبيا: "رسميا، وعلى مستوى الدولة، ليس لروسيا أي علاقة بذلك، لم يكن هناك أي مناقشات حتى، ناهيك عن القرارات".

    ثم أضاف: "أنا لا أستبعد أن يكون أحد العسكريين السابقين الروس، قد توجه بشكل شخصي إلى ليبيا، إذا كانت هناك أموال لدى حفتر لتشغيل خبراء بشكل شخصي، فنحن لا نستطيع منعهم عن ذلك. لكن من المستبعد أن يكون هناك خبراء من العسكريين الروس السابقين بهذه الكمية".

    في سياق آخر، أكدت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أنه لا يوجد خلل أو منعطفات في اتصالات بلادها بأطراف النزاع القائم في ليبيا.

    كما قال عادل كرموس، عضو المجلس الأعلى للدولة بليبيا، إن تصريحات وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، بشأن انتقال عناصر من "داعش" إلى ليبيا تحمل تحذيرات هامة، وتدخلات جديدة أوسع في الشأن الليبي.

    من جهة أخرى قالت فرنسا وإيطاليا وأمريكا وبريطانيا في بيانها المشترك، الذي نشرته الخارجية البريطانية: "حكومات فرنسا، وإيطاليا، وبريطانيا، والولايات المتحدة تدعم بقوة الجهود الأممية الجارية بقيادة المبعوث الخاص غسان سلامة، والبعثة الأممية للدعم في ليبيا من أجل خفض التصعيد جنوب ليبيا، ومساعدة الليبيين على التقدم نحو انتخابات نزيهة وآمنة".

    انظر أيضا:

    بعد دخول رتل من المسلحين إلى أراضيها... تشاد تغلق حدودها مع ليبيا
    المنظمة العربية لحقوق الإنسان في ليبيا تدين استخدام الرصاص الحي لتفريق مظاهرة بطرابلس
    ليبيا...هل يصمد اتفاق حفتر والسراج أمام امتحان الزمن
    الكلمات الدلالية:
    العسكريين, قرارات, مساعدات عسكرية, وكالة سبوتنيك, وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو, المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik