Widgets Magazine
10:55 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    شركة طيران المانية

    باكستان ترجئ فتح مجالها الجوي وتستأنف بعض الرحلات

    © REUTERS / Jan Seba
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت هيئة الطيران الباكستانية إرجاء فتح المجال الجوي، وسط تراجع التوتر مع الهند بعد مواجهة دفعت الجارتين المسلحتين نوويا إلى شفا الحرب.

    وقالت هيئة الطيران الباكستانية إنها "استأنفت الرحلات في مزيد من المطارات، لكنها أرجأت حتى يوم غد الثلاثاء إعادة فتح المجال الجوي على مستوى البلاد"، وذلك وفقا لوكالة "رويترز"

    وأغلقت باكستان مجالها الجوي، الأسبوع الماضي، لكنها استأنفت بعض العمليات في أربعة مطارات يوم الجمعة، وذكرت هيئة الطيران المدني، أنه جرى فتح مطارين آخرين منذ ذلك الحين، مضيفة أن من المتوقع رفع القيود غدا الثلاثاء.

    وقال المتحدث باسم الهيئة مصطفى بايج، لـ"رويترز": "بعض المطارات مفتوحة"، مضيفا أن "المطارات في العاصمة إسلام آباد وميناء كراتشي في الجنوب ومدن لاهور وبيشاور وكويتا وفيصل آباد تعمل جزئيا". ولم يفصح عن سبب تأجيل فتح المجال الجوي الذي كان مقررا اليوم الاثنين.

    ​وشهدت منطقة كشمير المتنازع عليها بين الهند وباكستان، تطورا خطيرا، صباح الأربعاء الماضي، فقد قتل طياران اثنان، ومدني، إثر تحطم طائرة تابعة للقوات الجوية الهندية، في منطقة كشمير.

    وذكرت وكالة "رويترز" أن 3 مقاتلات باكستانية على الأقل اخترقت الأجواء في الشطر الهندي من إقليم كشمير، قبل أن تعترضها مقاتلات هندية وتجبرها على العودة.

    وأفادت وسائل إعلام هندية بسقوط مقاتلتين هنديتين خلال اعتراض مقاتلات باكستانية بإقليم كشمير، مؤكدة أن "السلطات الهندية أغلقت مطار سرينجار في كشمير لمدة 3 ساعات بعد حادث تحطم المقاتلة".

    فيما قالت صحيفة "هندوستان تايمز" الهندية إن الجيش الهندي طارد مقاتلات باكستانية انتهكت المجال الجوي الهندي، وأسقط مقاتلة باكستانية على حي راجوري في جامو.

    ونقلت من جانبها وكالة "أيه إن آي" عن مفتش الشرطة في جامو وشهود عيان أن مقاتلة من نوع "إف-16" تابعة للقوات الجوية الباكستانية سقطت في وادي ناوشيرا لام.

    وقال مفتش الشرطة في جامو وكشمير إن الوضع لا يسمح حاليا بالتأكيد عما إذا كانت تلك المقاتلة سقطت بسبب خلل فني أم تم إسقاطها، لكن ما نؤكده أن المقاتلة كان على متنها 3 طيارين، ووجدنا جثتين منهما حتى الآن.

    كما قال شاهد عيان إنه شاهد مقاتلات هندية تطارد الطائرات الباكستانية التي كانت مقاتلات وليست طائرات مروحية، وأطلقت النار على أحد المقاتلات قبل أن تسقط المقاتلة الباكستانية أرضا.

    من جانبه، قال متحدث عسكري باكستاني إن "القوة الجوية الباكستانية أسقطت طائرتين مقاتلتين هنديتين، إثر اختراقهما المجال الجوي في كشمير، وأسرت طيار واحد".

    وقد بدأت الأوضاع تتوتر عند الحدود الباكستانية الهندية بعد استهداف سلاح الجوي الهندي لمعسكر تابع لمسلحي تنظيم "جيش محمد" داخل القسم الباكستاني من منطقة جامو وكشمير. وقد اعترف هذا التنظيم بمسؤوليته عن الهجوم على حافلة كانت تقل أفرادا من الجيش الهندي داخل القسم الهندي من جامو وكشمير، وأسفر ذلك الهجوم عن مقتل أكثر من 40 عسكريا. وبحسب وسائل إعلام هندية، فإن 12 طائرة هندية من طراز "ميراج-2000" شنت غارات على معسكر "جيش محمد"، وأن نحو 300 مسلح تابعين لهذا التنظيم لقوا مصرعهم.

    انظر أيضا:

    بريطانيا ترحب بالتزام باكستان بخفض التوتر مع الهند
    باكستان ترد على الهند مجددا وتبدي استعداداها للحوار
    موقع استخباراتي: الهند تتحدى باكستان بأدوات إسرائيلية
    باكستان ترحب بالوساطة الروسية ومستعدة للتفاوض مع الهند
    سفير باكستان يدعو أمريكا إلى القيام بدور أكبر في الأزمة مع الهند
    الكلمات الدلالية:
    إقليم كشمير, العلاقات الهندية الباكستانية, قوات جوية, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, قصف باكستاني على كشمير, الحكومة الباكستانية, الحكومة الهندية, باكستان, الهند
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik