Widgets Magazine
15:22 15 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    المختبر الكيميائي للمسلحين في دوما

    موسكو: تقرير منظمة حظر الكيميائي حول سوريا يبرر عدوان أمريكا وبريطانيا وفرنسا

    © Sputnik . Mikhail Voskresenskiy
    العالم
    انسخ الرابط
    231
    تابعنا عبر

    أعلنت الخارجية الروسية أن الاستنتاجات من تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول بلدة دوما في سوريا، تشير إلى تبرير عدوان الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا.

    موسكو — سبوتنيك. وجاء في البيان: "الاستنتاجات التي توصل إليها خبراء بعثة تقصي الحقائق في سوريا والتي زعمت "وجود أسس لاعتبار "reasonable grounds" أنه استخدم الكلور بمثابة سلاح كيميائي في دوما، تجعلنا نعتقد أن الهدف الوحيد للتقرير يتمثل في تبرير العدوان من قبل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ضد دولة ذات سيادة منتهكا ميثاق الأمم المتحدة".

    بالإضافة إلى ذلك تتجاهل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية المعلومات السورية والروسية التي تؤكد الطابع المسرحي لحادث الكيميائي في بلدة دوما السورية.

    من هنا صرحت الخارجية: "من المثير للقلق أن البعثة (بشأن الوقوف علي حقيقة استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا) تفضل التجاهل التام لحجم المعلومات المقدمة من الجانبين الروسي والسوري، والتي تؤكد الطبيعة المسرحية لهذا الحادث الكيميائي، الذي قامت بإخراجه منظمة "الخوذ البيضاء" التي تعمل خلف ستار العمل الإنساني".

    يذكر أن منظمة حظر الكيميائي نشرت تقريرا حول التحقيق في حادثة بلدة دوما في سوريا، يوم 7 أبريل/نيسان 2018، حيث رجحت استعمال الكلور في الهجوم.

    وبعد الهجوم الكيميائي المفبرك في مدينة دوما، قامت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، بتوجيه ضربة صاروخية على أهداف في سوريا، دون انتظار تحقيق خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

    واتهمت الدول الثلاث دمشق بتنظيم هذه الهجوم، على الرغم من عدم وجود دليل على ذلك. واستندت جميع الاستنتاجات إلى مقاطع فيديو نشرتها موارد المعارضة المسلحة على الإنترنت.

    انظر أيضا:

    منتج "بي بي سي": تصوير الكيميائي في مستشفى دوما كان منظما لتعزيز التأثير ولم تسقط ضحايا
    روسيا تدعو منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية لإكمال التحقيق في حادث دوما
    وفد فرنسي يجول في أقبية السجون التي خلفها إرهابيو دوما قرب دمشق (فيديو وصور)
    الكلمات الدلالية:
    بريطانيا, فرنسا, سوريا, غاز الكلور, التحقيق في استخدام الكيميائي, وكالة سبوتنيك, الخارجية الروسية, موسكو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik