05:11 23 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وخلفه نائبه مايك بنس ورئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي

    رئيسة مجلس النواب: ترامب أضر بملايين الأمريكيين ونرفض طلبه

    © REUTERS / POOL
    العالم
    انسخ الرابط
    110

    جددت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، نانسي بيلوسي، موقفها الرافض لطلب الرئيس، دونالد ترامب، تمويل بناء جدار على الحدود مع المكسيك، مؤكدة أن الكونغرس سيظل على موقفه حتى لو جدد ترامب إغلاق الحكومة.

    القاهرة — سبوتنيك. وقالت بيلوسي في بيان مشترك مع النائب الديمقراطي في مجلس الشيوخ، تشاك تشومر، إن "الرئيس ترامب أضر بملايين الأمريكيين وتسبب في فوضى واسعة النطاق حين أغلق بشكل متهور الحكومة الأمريكية في محاولة لبناء جداره المكلف وغير المجدي، والذي سبق وأن وعد بأن يجعل المكسيك تتحمل تكلفته".

    وتابع البيان، "لقد رفض الكونغرس تمويل جداره، وقد أجبر [ترامب] على الاعتراف بهزيمته وإعادة فتح الحكومة، وسوف يتكرر ذلك لو حاول [ترامب] مرة أخرى، ونأمل أنه قد تعلم الدرس".

    ودعا البيان إلى إنفاق الأموال التي يطلبها ترامب في "إعادة بناء الولايات المتحدة، والتعليم، وتطوير القوى العاملة".

    ويطالب دونالد ترامب بتوفير اعتمادات مالية في الميزانية الفيدرالية تصل إلى 5.7 مليارات دولار لبناء الجدار الحدودي مع المكسيك، والذي يعتقد ترامب أنه سيمنع المهاجرين غير الشرعيين من دول أميركا اللاتينية من التدفق على بلاده. ويرفض الديمقراطيون هذا الأمر.

    ووعد ترامب ببناء جدار حدودي مع المكسيك، خلال حملته الانتخابية، وخاض مواجهات ساخنة مع الديمقراطيين منذ توليه السلطة عام 2016، وتسبب هذا الأمر في إغلاق جزئي للحكومة الأمريكية استمر 35 يوما.

    وأعلن الرئيس الأمريكي الشهر الماضي حالة الطوارئ الوطنية على الحدود بعد رفض الكونغرس استخدام ميزانية البنتاغون لبناء الجدار.

    انظر أيضا:

    ترامب: سأوقع على حالة الطوارئ في ظل خلاف حول تمويل الجدار الحدودي مع المكسيك
    ترامب يصعد خطابه ضد معارضي تمويل الجدار الحدودي مع المكسيك
    ترامب: المفاوضات بشأن الجدار الحدودي مع المكسيك "مضيعة للوقت"
    ترامب يكشف تصميم الجدار الحدودي مع المكسيك
    الكلمات الدلالية:
    العلاقات الأمريكية المكسيكية, اخبار أمريكا, ترامب, الجدار الفاصل, الحكومة الأمريكية, نانسي بيلوسي, الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik