Widgets Magazine
00:23 22 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    بيني غانتس

    على خلفية اختراق هاتف غانتس... أداة حرب سياسية جديدة في إسرائيل

    © REUTERS / AMIR COHEN
    العالم
    انسخ الرابط
    الانتخابات الإسرائيلية (34)
    0 01

    قال موقع إلكتروني استخباراتي عبري إن هناك أداة جديدة باتت سلاحا في الحرب السياسية الداخلية في إسرائيل.

    وذكر الموقع الإلكتروني العبري "ديبكا"، مساء أمس، السبت، أن حروب "السايبر" أصبحت أداة قوية في العراك الانتخابي السياسي الداخلي في إسرائيل، وذلك على وقع اختراق الهاتف المحمول لرئيس هيئة الأركان الإسرائيلي الأسبق، زعيم حزب "أزرق أبيض"، الجنرال بيني غانتس، ووزير وعضو بارز في المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية "الكابينيت"، دون تحديد اسمه.

    وأفاد الموقع الإلكتروني الاستخباراتي العبري بأنه رغم إطلاع الجنرال غانتس على اختراق هاتفه المحمول من قبل الاستخبارات الإيرانية، أو أي هاكرز أو قرصنة إيرانية، فإن الأمر لا ينفي مسؤولية جهاز الأمن العام الإسرائيلي الداخلي "الشاباك"، كما أن "الموساد" الإسرائيلي نفسه لم يطلع رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، حول هذه الرواية، يعني بداية سيئة للانتخابات البرلمانية، أو بداية سلبية لوجود اختراق حقيقي للانتخابات البرلمانية للكنيست.

    وشدد الموقع الإلكتروني الاستخباراتي على أن ما يجري من اختراق إلكتروني إيراني للداخل الإسرائيلي، ولمسؤولين إسرائيليين بارزين هو أمر خطير، وهو بداية لمؤشر أخطر مقبل على بلاده.    

    يشار إلى أن الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية للكنيست الــ21، من المقرر إجراؤها في التاسع من الشهر المقبل، ويواجه نتنياهو منافسة شرسة من غريمه الجنرال غانتس، الذي يرأس حزب "كاحول لافان"، أو "أزرق أبيض"، حيث تقدم الحزب الأخير، غير مرة، على حزب "الليكود" الحاكم، الذي يرأسه نتنياهو.

    وكانت صحيفة عبرية قد أكدت أن هناك تحذيرات مسبقة حول احتمالية اختراق إلكتروني لإسرائيل من قبل جهات أجنبية، قبيل إجراء الانتخابات البرلمانية للكنيست المقبلة.

    وذكرت صحيفة "ذا ماركر" الإسرائيلية، صباح أمس، السبت، أن إيران حققت نجاحات كبيرة في اختراق هواتف عدد من المسؤولين الإسرائيليين، على رأسهم رئيس هيئة الأركان السابق، زعيم حزب "أزرق أبيض"، الجنرال بيني غانتس، ووزير آخر بالمجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية "الكابينيت"، دون ذكر اسمه.

    السايبر

    وأجرت الصحيفة العبرية، ذات الطابع الاقتصادي، حوارا مع عضو الكنيست السابق، إريئيل مارغليت، واحد من المستثمرين الكبار في مجال السايبر، أوضح من خلاله أنه سبق وحذر بلاده من احتمالية وقوع اختراق إلكتروني، خاصة أثناء مجريات انتخابات الكنيست المقبلة، المقرر إجراؤها في التاسع من الشهر المقبل.

    وأفاد مارغليت بأن إشارة بداية الاختراق الإلكتروني بدأت حينما تم قرصنة الهاتف الشخصي للجنرال بيني غانتس، محذرا من أن هناك حالات اختراق مقبلة لمسؤولين إسرائيليين آخرين.

    وأشار عضو الكنيست السابق إلى أنه سبق وجرت وقائع مشابهة لحالات الاختراق الإلكتروني، مثل حالة التدخل فيالانتخابات الرئاسية الأمريكية، في العام 2016، وكذلك في حالات أخرى في فرنسا وبريطانيا.

    يشار إلى أن الهاتف الشخصي لرئيس هيئة الأركان الإسرائيلي السابق، الجنرال بيني غانتس، قد تعرض لاختراق من قبل هاكرز إيراني، وخرج بعدها معلقا بأن هذا الاختراق مجرد "ثرثرة سياسية"، وبأن أمن بلاده أهم منه هو شخصيا.

    وأوضحت قناة عبرية أن المخابرات الإيرانية تمكنت بالفعل من الوصول إلى جميع محتويات هاتف غانتس الشخصي، بما في ذلك المعلومات الشخصية والمراسلات الخاصة إلى جانب المرسلات التي تتعلق بطبيعة دوره السياسي، مؤكدة بذلك أن جميع هذه المعلومات أصبحت الآن في أيدي المخابرات الإيرانية.

    الموضوع:
    الانتخابات الإسرائيلية (34)

    انظر أيضا:

    بعد الجنرال غانتس... اختراق إيراني جديد لهاتف عضو بـ"الكابينيت" الإسرائيلي
    بينى غانتس : إسرائيل ستعرف كيفية التعامل مع إيران حال خرق الاتفاق النووى
    تفاصيل خطيرة حول اختراق إيران لهاتف رئيس الأركان الإسرائيلي السابق
    هاكرز إيراني يخترق هاتف رئيس الأركان الإسرائيلي السابق والمنافس لنتنياهو
    رئيس الأركان الإسرائيلي: حزب الله عمل على بناء قدرات واسعة جدا ضدنا
    رئيس الأركان الإسرائيلي يتفقد الوضع في غزة
    رئيس الأركان الإسرائيلي يثني على فرقة غزة في قواته المسلحة
    الكلمات الدلالية:
    رئيس الأركان الإسرائيلي, إيران, الموساد, الشاباك, بنيامين نتنياهو, إيران, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik