08:54 08 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    تو-160

    الجيش الروسي: طائرة عسكرية روسية تراقب الأراضي الأمريكية

    © AP Photo / Royal Air Force
    العالم
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    أفادت صحيفة "زفيزدا" التابعة للجيش الروسي بأن طائرة عسكرية روسية ستقوم بطلعة مراقبة فوق أراضي الولايات المتحدة في الفترة من 25 إلى 30 آذار/مارس الجاري.

    موسكو — سبوتنيك. وبحسب "زفيزدا": "تخطط مجموعة من المراقبين الروس للقيام برحلات مراقبة على متن طائرة الإستطلاع الروسية "تو 154" فوق الأراضي الأمريكية في إطار تنفيذ الاتفاقية الدولية "السماء المفتوحة".

    وأضافت أن رحلة المراقبة ستكون على مدى 5130 كيلومترا.

    كما أشارت الصحيفة إلى أن مجموعة روسية-بيلاروسية مشتركة ستقوم في هذه الفترة برحلة مراقبة على متن طائرة "إن 30 بي" فوق بولندا، وسيبلغ أطول مدى لهذه الرحلة 1400 كيلومتر، وسيكون الأخصائيون البولنديون على متن طائرات المراقبة أثناء الرحلة لفرض الرقابة الشديدة على مسار الرحلة المتفق عليها ومراقبة التقيد بتفاصيل الرحلة الجوية واستخدام أجهزة الرقابة المتفق عليها وفقا للمعاهدة.

    وختمت الصحيفة بأن "بعثة مشتركة من سلوفاكيا وبولندا ستقوم في نفس التوقيت برحلة مراقبة فوق أراضي بيلاروسيا وروسيا على متن طائرة مراقبة أوكرانية من طراز "إن 30 بي".

    يذكر أن اتفاقية السماء المفتوحة، تم إقرارها في عام 1992 في هلسنكي [فنلندا]، من قبل 27 دولة من الدول — الأعضاء في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا. وتهدف هذه الاتفاقية إلى تعزيز التفاهم والثقة المتبادلة، لتتمكن أي دولة من الدول الموقعة من جمع المعلومات المتعلقة بالقوات المسلحة التابعة للدول التي تثير قلقا، وتضم هذه الاتفاقية اليوم 34 دولة. وقامت روسيا بالتوقيع عليها يوم 26 مايو/أيار عام 2001.

    انظر أيضا:

    المصالحة الروسي : أكثر من 360 لاجئا يصلون لمناطق يسيطر عليها الجيش السوري
    الجيش الروسي يحصل على طائرات هجومية دون طيار
    الجيش الروسي: طائرة استطلاع روسية تراقب بلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ
    الجيش الروسي: البنتاغون بدأ تطوير استراتيجية عسكرية جديدة ونحن مستعدون لها
    صواريخ "إس-500" تصل إلى الجيش الروسي في أقرب وقت
    تراجع الجيش الروسي يوقع الغزاة في الفخ
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, تو-154, معاهدة الأجواء المفتوحة, الجيش الروسي, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik