05:58 GMT27 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن الولايات المتحدة تتعمد إثارة الفوضى وتريد تفكيك الدولة في فنزويلا.

    موسكو — سبوتنيك. وقالت زاخاروفا للصحفيين، اليوم الخميس 28 مارس / آذار: "نرى سلسلة ثابتة من الإجراءات، التي تهدف إلى زعزعة استقرار الوضع، وفرض عقوبات على القطاعات المالية والنفط وتعدين الذهب".

    وتابعت: "تعمل أمريكا على انقسام المجتمع والقوات المسلحة، وتحاول إدخال المساعدات الإنسانية بالقوة، واستمرار التخريب أو الإجراءات، التي يمكن وصفها مباشرة بأنها تخريب ضد نظام الطاقة في البلاد".

    وقالت زاخاروفا: "كل هذا هو استفزاز متعمد لإثارة الفوضى، بهدف انهيار الدولة، وستكون نتيجته أن لا يكون هناك فائز في هذا الموقف". وأضافت: "هل تفهمون هذا في واشنطن".

    وتصاعدت الأزمة في فنزويلا منذ 23 يناير / كانون الثاني، بعدما أعلن خوان غوايدو نفسه رئيسا انتقاليا للبلاد، بما يتناقض مع الانتخابات التي جرت العام الماضي وفاز فيها مادورو.

    واعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بزعيم المعارضة رئيسا انتقاليا، وتبعته كندا، كولومبيا، بيرو، الإكوادور، باراغواي، البرازيل، تشيلي، بنما، الأرجنتين، كوستاريكا، غواتيمالا وجورجيا ثم بريطانيا.

    وأعلن الرئيس المنتخب نيكولاس مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، متهما إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده.

    وأيدت كل من روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو، الذي بدأ فترة رئاسية جديدة مدتها 6 سنوات.

    انظر أيضا:

    زعيم المعارضة الفنزويلية يعلن عن بدء خطوات استراتيجية لتحرير فنزويلا (فيديو)
    زاخاروفا ردا على دعوة واشنطن "للخروج من فنزويلا": أولا أوفوا بوعودكم
    ردا على التهديدات...فنزويلا تنشر "إس-300" بالقرب من كاراكاس (صور)
    موسكو تعلق على وجود الخبراء الروس في فنزويلا
    ملحق عسكري: روسيا ليس لها وجود عسكري في فنزويلا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فنزويلا, أزمة فنزويلا السياسية, الجيش الفنزويلي, أمريكا, فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook