13:45 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وجه القضاء البرازيلي، رسميا، الاتهام إلى الرئيس السابق ميشيل تامر، بارتكاب جرائم فساد في أثناء وجوده في المنصب.

    ونقلت وكالة "رويترز" عن ممثلي ادعاء اتحاديين، القول إن الاتهام وجه رسميا للرئيس البرازيلي السابق بارتكاب جرائم فساد على خلفية مزاعم باستخدام وسيط لاستلام حقيبة بها أموال من شركة جيه.بي.إس، أكبر شركة لتعليب اللحوم في العالم.

    وألقت الشرطة القبض على تامر، الذي تولى الرئاسة في عام 2016 وحتى نهاية عام 2018، في الأسبوع الماضي، في إطار تحقيق منفصل واتهمته بإدارة شبكة إجرامية واسعة النطاق كانت تطلب رشا مقابل مشروعات أشغال عامة.

    وينفي تامر جميع الاتهامات الموجهة له ونجح محاموه في تأمين إطلاق سراحه بكفالة في الأسبوع الحالي.

    وفي عام 2017، ظهر رودريجو دا روشا لوريس في مقطع مصور سجلته كاميرات مراقبة أمنية في أحد مطاعم ساو باولو وهو يحمل حقيبة بها 128166 دولارا قال ممثلو الادعاء إنها رشوة من ملاك شركة جيه.بي.إس.

    وقال محامي تامر، إدواردو كارنيلوس، في بيان إن الاتهامات جزء من "عملية خسيسة تهدف لتشويه صورة رئيس الجمهورية السابق"، مؤكدا أن هذه الاتهامات "ليس لها أساس من الصحة".

    انظر أيضا:

    ميشيل تامر ينفي ترشحه لرئاسة البرازيل في أكتوبر القادم
    الرئيس البرازيلي مستعد لدعم ترامب في فنزويلا
    اتصال هاتفي ينقذ لاعب من حريق بنادي فلامنغو البرازيلي
    مقتل 10 في حريق بنادي "فلامنغو" البرازيلي لكرة القدم
    بولتون ووزير الخارجية البرازيلي يبحثان المساعدات الإنسانية لفنزويلا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار البرازيل, ميشال تامر, البرازيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook