Widgets Magazine
17:06 23 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    بحر إيجه

    سيناريو عسكري أمريكي بين تركيا واليونان في بحر إيجه

    © AP Photo / Lefteris Pitarakis
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    نشر معهد البحرية الأمريكي كتابا بعنوان "التكتيكات البحرية والعمليات العسكرية في البحر" حول سيناريو الأعمال العسكرية لتركيا والولايات المتحدة في بحر إيجه.

    ويشير مقال نشرته صحيفة "يني شفق" التركية تحت عنوان "الأسطول السادس سيضرب تركيا" إلى أن عدد السيناريوهات العسكرية التي تستهدفها الولايات المتحدة وحلف الناتو على تركيا في تزايد ملحوظ.

    وجاء في نص  المقال "ابتكرت الولايات المتحدة، التي دعمت علنا التحالف، الذي استبعد تركيا من مشروع إمدادات الطاقة ​​إلى أوروبا، سيناريو عسكريًا فاضحًا. ويتضمن الكتاب الذي نشره معهد الولايات المتحدة البحري في عام 2018، تحت عنوان "تكتيكات الأسطول والعمليات البحرية"، قسم "الحرب في بحر إيجه". ويعرض الكتاب من تأليف كابتن البحرية المتقاعد وين هيوز جونيور والأميرال المتقاعد روبرت جيرير، سيناريو العمل العسكري في بحر إيجة بين البحرية التركية والأسطول السادس للبحرية الأمريكية."

    وفقا للسيناريو الموضح في الكتاب، تقرر اليونان نشر صواريخ باليستية تكتيكية في جنوب قبرص. ومن جانبها  تقوم تركيا، لمنع حدوث هذا السيناريو بتحذير أثينا. إلا أن الجانب اليوناني لا يتخلى عن خططه، ويرسل سفنه إلى قبرص، ورداً على ذلك، يغرق الجيش التركي السفن اليونانية. وتقوم قوات "الكوماندوز" التركية  بعملية عسكرية في جزر ليمني وليبوس وساكزيلي وسيسي وكوس في بحر إيجه.

    ويتابع المقال: "يصف الكتاب الخطوات الأمريكية لمنع الأعمال العسكرية المحتملة من قبل تركيا في بحر إيجه. وقام مؤلفي الكتاب بتصوير تركيا واليونان باعتبارهما عدوين لدودين."

    وبحسب المقال تحتوي مقدمة الكتاب على ملاحظة مفادها أن جميع الأحداث الموضحة فيه هي محض خيال ووجهة نظر شخصية للمؤلفين، ولا تعكس موقف البنتاغون.

    وأشارت الصحيفة التركية إلى أن "كتاب" تكتيكات الأسطول والعمليات البحرية "يوفر المفاتيح لفهم الموقف الذي ستتخذه الولايات المتحدة في حالة نشوب حرب محتملة بين تركيا واليونان، وتشير أيضًا إلى أن مراكز الفكر الأمريكية تدرس إمكانية حدوث تصادم بين الولايات المتحدة ودولة عضو في الناتو "تركيا"".

    الكلمات الدلالية:
    سيناريو عسكري, بحر إيجة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik