05:26 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بدأ رئيس البرازيل، جاير بولسونارو ،زيارة إلى إسرائيل، اليوم الأحد، فيما لم يتخذ بعد قرارا بشأن الوفاء بوعده بنقل سفارة بلاده إلى القدس وهو تغيير في سياسة البلاد يعارضه قادة سابقون في الجيش في حكومته.

    وتأتي الزيارة التي تستمر أربعة أيام قبل أسبوع من إجراء انتخابات في إسرائيل تحتدم فيها المنافسة بين رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو المنتمي لليمين ومرشح شعبوي ينتمي للوسط وفيما يواجه نتنياهو مزاعم فساد ينفيها جميعا.

    ونقلت وكالة "رويترز" عن بولسونارو قوله بالعبرية، خلال مراسم الترحيب به ونتنياهو إلى جواره في مطار بن جوريون في تل أبيب، "أحب إسرائيل".

    من جهته، قال نتنياهو إنهما سيوقعان "العديد من الاتفاقات بما يشمل اتفاقات أمنية وإن الرئيس البرازيلي سيزور الحائط الغربي في القدس.. عاصمتنا الأبدية".

    كان مسؤول في الحكومة البرازيلية قال لرويترز، هذا الشهر، إن الرئيس لم يتخذ قرارا بعد بشأن نقل السفارة لكن "يجب التصريح بشيء عن السفارة خلال الزيارة"، مضيفا أنه من غير المرجح أن تشهد الزيارة إعلانا رسميا.

    وخلال زيارة للبرازيل في الأول من يناير/ كانون الثاني لحضور تنصيب الرئيس قال نتنياهو إن بولسونارو قال له إن نقل سفارة البرازيل في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس هي مسألة "تتعلق بالتوقيت وليس بالمبدأ".

    لكن نائب الرئيس البرازيلي هاملتون موراو، وهو جنرال متقاعد من الجيش، قال لرويترز في مقابلة في فبراير شباط إن نقل السفارة فكرة رديئة لأنه سيضر بصادرات البلاد لدول عربية بما يشمل مبيعات أطعمة حلال تقدر بنحو خمسة مليارات دولار.

    كما عارض الفريق الاقتصادي للرئيس وجماعات ضغط تدافع عن مصالح أصحاب المزارع خطوة نقل السفارة.

    انظر أيضا:

    البرازيل تطالب روسيا بسحب العسكريين من فنزويلا
    اعتقال رئيس البرازيل السابق ميشال تامر (فيديو)
    الحليف رقم 17... بولتون يعلق على قرار ترامب العسكري بشأن البرازيل
    ترامب يؤكد منح البرازيل صفة "حليف للناتو"
    بسبب البرازيل... روسيا تُذكر "الناتو" بمعنى اسمه
    الكلمات الدلالية:
    أخبار نقل السفارة, أخبار القدس, أخبار إسرائيل, بنيامين نتنياهو, القدس, البرازيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook