18:08 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    جو بايدن

    بعد صورته المريبة مع زوجة وزير الدفاع... امرأة ثانية تتهم جو بايدن بمحاولة "لمسها" عنوة

    © AFP 2019 / Saul Loeb
    العالم
    انسخ الرابط
    101
    تابعنا عبر

    بدأت كرة الثلج المحيطة بنائب الرئيس الأمريكي السابق، جو بايدن في الدوران، وتشير تقارير صحفية أمريكية إلى أنها لن تتوقف سريعا، بعدما تزايدت الاتهامات المحيطة به بمحاولاته التحرش الجنسي العديدة.

    واتهمت امرأة ثانية نائب الرئيس الأمريكي السابق، بلمسها بشكل "غير لائق"، في وقت يسعى فيه بايدن للترشح لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، بحسب ما نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.

    واتهمت إيمي لابوس، 43 عاما، من ولاية كونيتيكت الأمريكية، بايدن بأنه لمسها بشكل غير لائق، خلال حملة سياسية لجمع التبرعات عام 2009.

    وقالت لابوس إنها التقت بايدن خلال تجمع انتخابي في بلدة غرينتش، وحاول لمسي بشكل غير لائق، ومسح أنفه بأنفي.

    وتابعت: "لم تكن واقعة جنسية إلى حد ما، ولكني لم أشعر بالراحة من حركاته، لقد جذبني من رأسي، ثم وضع يده حول عنقي، وجذبني نحوه كما لو كان سيقلبني من فمي، وفوجئت به يمسح أنفه في أنفي، لم أشعر بالراحة مطلقا من حركاته تلك".

    ومضت السيدة التي كانت تعمل مساعدة سابقة لعضو مجلس النواب الأمريكي، جيم هايمز: "لم أشعر بالارتياح من محاولات بايدن المستمرة من التقرب مني خلال تلك الجولة، حتى أنه دخل ورائي المطبخ، وفعل حركته الغريبة تلك".

    واستطردت: "لم يكن بالمطبخ إلا ثلاثة أو أربعة متطوعين آخرين، ولم أتقدم بالشكوى، لأنه كان نائب الرئيس الأمريكي، وأنا لا شيء، فلا أحد سيسمع لي".

    وتحدثت لابوس عن الواقعة علي حساب مجموعة "نساء كونيتكت في السياسة" على فيسبوك، يوم الأحد، ردا على ما روته المشرعة السابقة في ولاية نيفادا لوسي فلوريس التي اتهمت بايدن الأسبوع الماضي بتقبيل رأسها من الخلف خلال تجمع عام 2014.

    وقد تضر هذه المزاعم بمساعي بايدن المحتملة لخوض انتخابات الرئاسة عام 2020. وكان بايدن نائبا للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما عندما حدثت الواقعتان.

    ومن المتوقع أن يعلن بايدن مسعاه لخوض انتخابات الرئاسة الأمريكية مرشحا عن الحزب الديمقراطي خلال الأسابيع المقبلة كما أنه يتقدم سباق المرشحين لخوض انتخابات الرئاسة عن الحزب الديمقراطي في نتائج استطلاعات الرأي.

    وردا على المزاعم الواردة من كونيتيكت، أشار متحدث باسم بايدن إلى بيان أصدره نائب الرئيس الأمريكي السابق يوم الأحد، عندما قال إنه لا يعتقد أنه تصرف قط بشكل غير لائق خلال السنوات الكثيرة التي قضاها في الحياة العامة وفي الحملة الانتخابية.

    وقال بايدن في البيان: "خلال سنواتي الكثيرة في الحملة الانتخابية وفي الحياة العامة، بادرت بعدد لا يحصى من المصافحات والمعانقات ومظاهر المحبة والدعم والمواساة. ولم يحدث قط ولا مرة واحدة أن تصرفت بطريقة غير لائقة. وإذا كان هناك ما يشير إلى أنني فعلت فسأنصت بكل احترام. لكن هذه لم تكن نيتي قط".

    كما كشفت ستيفاني كارتر زوجة وزير الدفاع الأمريكي السابق آشتون كارتر ملابسات صورة أثارت الجدل في عهد باراك أوباما في عام 2015، حيث ظهرت فيها أثناء تأدية زوجها اليمين الدستورية بينما يعانقها نائب الرئيس السابق جو بايدن من الخلف.

    وبررت ستيفاني الصورة التي يظهر فيها بايدن وهو يعانقها من الخلف ويقرب رأسه من رأسها، بأنه تم تفسيرها بطريقة مضللة، وأوضحت أنها شعرت بالتوتر في حفل أداء زوجها اليمين الدستورية، وأن بايدن هو من هدأ من روعها، وتابعت: "سأكون ممتنة له دائما"، حسبما ذكرت صحيفة "newsweek".

    وكانت ناشطة حزبية، تدعى لوسي فلوريس، قد قالت إن بايدن جعلها تشعر بعدم الارتياح بتقبيله لها، خلال تجمع انتخابي عام 2014، وأوضحت أن بايدن لمس كتفيها أيضا، واشتم شعرها أثناء وجودهما في التجمع الانتخابي، مما جعلها تشعر بعدم الارتياح، لكن بايدن رد على مزاعم الناشطة، وقال إنه لم يتصرف قط بطريقة غير لائقة.

    انظر أيضا:

    زوجة كارتر تتحدث عن صورة بايدن وهو يعانقها من الخلف
    ترامب: المرشح الديمقراطي المحتمل جو بايدن شخص محدود الذكاء
    جو بايدن: قرار الترشح في الانتخابات الرئاسية لم يتخذ بعد
    ترامب يقول إنه كان سيضرب بايدن ويجعله يبكي
    جو بايدن لا يستبعد خوض انتخابات الرئاسة الأمريكية المقبلة
    العراقيون يغيرون نبوءة "بايدن" التي رسمها تنظيم "داعش" الإرهابي بدماء الأبرياء
    بايدن لترامب: يجب أن تنضج...حان الوقت لتكون بالغا...أنت رئيس
    بالصور..."داعش" يطبق نبوءة بايدن في تقسيم العراق
    الكلمات الدلالية:
    أخبار التحرش, أخبار أمريكا, اتهامات, تحرش, الانتخابات الأمريكية, تحرش جنسي, البيت الأبيض, جو بايدن, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik