08:20 24 مايو/ أيار 2019
مباشر
    كارلوس غصن

    رينو تشجب ممارسات "مشكوك بأمرها" ارتكبها كارلوس غصن وتحرمه من تقاعده السنوي

    © REUTERS / Regis Duvignau
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    دانت شركة "رينو" الفرنسية للسيارات، اليوم الأربعاء، ما وصفته بـ "ممارسات مشكوك بأمرها ومخفية"، قام بها مديرها التنفيذي السابق، كارلوس غصن، خلال إدارته للشركة.

     باريس — سبوتنيك. وأوضحت الشركة أن هذه الممارسات قام بها غصن قبل أن تعتقله السلطات اليابانية، في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي، على خلفية تهم فساد وتهرب ضريبي.

    وقالت رينو، في بيان رسمي، إن التحقيق الداخلي الذي بدأت الشركة بإجرائه حول نشاطات غصن المالية، بين عامي 2010 و2018 ، بعد اعتقاله "أثبت وجود ممارسات مشكوك بأمرها ومخفية".

    وقال البيان: "بعض مصاريف المدير التنفيذي السابق تثير الريبة، بسبب الممارسات المشكوك بأمرها والمخفية، مما يتعارض مع المبادئ الأخلاقية للمجموعة، خاصة بما يتعلق بإدارة تضارب المصالح وحماية أصول المجموعة".

    وتابعت رينو، في سياق بيانها، إنها أعلمت العدالة الفرنسية بشأن "مدفوعات جرت لحساب أحد الموزعين التابعين للمجموعة في الشرق الأوسط، بالإضافة لمصاريف مشكوك بأمرها، جرت داخل تحالف شركتي رينو ونيسان".

    وقرر مجلس إدارة شركة رينو بعد اجتماعه، اليوم الأربعاء، حرمان كارلوس غصن من تقاعده السنوي، وقدره 770000 يورو سنوياً لمدى الحياة وذلك لأن "ظروف رحيل المدير التنفيذي لا تتناسب مع أي من حالات فتح نظام التقاعد".

    وكان كارلوس غصن، استقال من منصبه كمدير لتحالف رينو-نيسان، في ال28 من شهر فبراير/ شباط الماضي. وقالت رينو في بيانها بأن الجمعية العامة للشركة ستجتمع في ال12 من شهر يونيو/ حزيران المقبل، وستقترح تسمية السيدة آنيت فينكلر، كمسؤولة مستقلة للشركة، خلفا لشيري بلير، التي تنتهي ولايتها.

    انظر أيضا:

    كارلوس غصن يتعهد بقول الحقيقة في مؤتمر صحفي
    محامي كارلوس غصن لا يستبعد إمكانية توجيه تهم أخرى لموكله
    بالفيديو... كارلوس غصن يغادر مركز احتجاز في طوكيو
    محكمة يابانية تطلق سراح كارلوس غصن بكفالة 7.9 مليون يورو
    "رينو" تعين رئيس مجلس إدارة جديد محل كارلوس غصن... و"نيسان" تحدد منتصف أبريل للقيام بالمثل
    الكلمات الدلالية:
    كارلوس غصن, رينو, اليابان, رئيس وزراء فرنسا, كارلوس غصن, الشرق الأوسط, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik