16:29 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد رئيس أيسلندا غودنا جوهانسون، بأنه على الرغم من العقوبات المفروضة على روسيا، هناك فرص للتعاون مع موسكو.

    سانت بطرسبورع — سبوتنيك. وقال جوهانسون في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" على هامش المنتدى الدولي للقطب الشمالي: "نعم لقد ذكرتم العقوبات [ضد روسيا] وهناك عقوبات أعاقت التجارة. لكن في جوانب أخرى علاقاتنا ازدهرت".

    وتدهورت العلاقات بين روسيا والدول الغربية، بما في ذلك والولايات المتحدة، على خلفية الأزمة الأوكرانية، وانضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا في آذار/مارس عام 2014، وفرض عقوبات على روسيا.

    وتسعى موسكو من جانبها، لمواجهة هذا النهج الغربي العدائي وإعادة العلاقات مع الغرب إلى مجراها الطبيعي.

    جدير بالذكر أن إقليم شبه جزيرة القرم عاد إقليميا روسيا فيدراليا، بعد استفتاء جرى يوم 16 مارس/آذار 2014، في شبه الجزيرة وسيفاستوبول، وأصبحت كلتا المنطقتين ضمن روسيا الاتحادية، اعتبارا من 18 مارس/آذار 2014، واعتبر هذا اليوم عطلة رسمية في شبه جزيرة القرم، ومدينة "سيفاستوبول".

    وتستضيف سانت بطرسبورغ، خلال يومي 9 و10 نيسان/أبريل، أعمال منتدى القطب الشمالي الخامس تحت عنوان "منطقة القطب الشمالي — ساحة حوار"، ويعتبر هذا المنتدى إحدى أهم الساحات المحورية لمناقشة القضايا الخاصة بمنطقة القطب الشمالي وآفاقها المستقبلية على المستوى العالمي. والموضوع المطروح اليوم للمناقشة هو: "منطقة القطب الشمالي- محيط الفرص والإمكانيات".

    ويضم برنامج المناقشات ثلاثة محاور، هي: "المناطق الساحلية" و"في عرض المحيط" و"التنمية المستدامة".

    وتشارك وكالة "سبوتنك" تشارك في نشاط هذا المنتدى بصفة الشريك الإعلامي العام.

    انظر أيضا:

    بلومبرغ: الأمريكيون "مرهقون" من العقوبات ضد روسيا
    الجمعية الوطنية الفرنسية تدعو إلى رفع العقوبات عن روسيا
    البرلمان الأوروبي يعتمد قرارا حول الدعوة لوقف "التيار الشمالي-2" ويعيد النظر في العقوبات ضد روسيا
    روسيا توسع العقوبات ضد أوكرانيا
    الكلمات الدلالية:
    العقوبات ضد روسيا, إيسلندا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook