13:48 17 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    حاويات الرادار (في الوسط) وحاويات الصواريخ المضادة للطائرات (يسار) من فوج الدفاع الجوي إس 400

    أردوغان: تركيا دولة ذات سيادة وقد نستلم منظومة "إس-400" الروسية قبل يوليو

    © Sputnik . Sergei Malgavko
    العالم
    انسخ الرابط
    صفقة "إس-400" التركية (94)
    0 30
    تابعنا عبر

    صرح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بأن أنظمة الصواريخ الروسية "إس-400" يمكن أن تستلمها تركيا قبل يوليو/تموز.

    قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بأن تركيا يمكن أن تستلم أنظمة الصواريخ الروسية "إس-40" قبل يوليو/تموز.

    تصريحات أردوغان هذه جاءت خلال لقائه لعدد من الصحفيين على متن الطائرة العائدة من روسيا الى تركيا، وأضاف بأن تسليم المنظومة الروسية قد يحدث في وقت أبكر.

    وأضاف أردوغان بأن هذه الخطوة اتخذت من أجل سلامة الأمن القومي لتركيا، وليست موجهة ضد أي دول ثالثة، ولا أحد يملك الحق في إدلاء رأيه بهذا الشأن.

    وتابع قائلا: "تركيا ذات سيادة مطلقة ولن نشارك بحق شراء المنظومة مع أي شخص"، بحسب ما نقلت صحيفة "صباح" التركية.

    وتعليقا على تصريحات نائب الرئيس الأمريكي، مايك بينس، حول أن شراء تركيا لهذه المنظومة الصاروخية سيمثل تهديدا لوحدة "الناتو"، أجاب أردوغان قائلا: "الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، قال بأن استحواذ تركيا على هذه المنظومة هو حق سيادي لأنقرة".

    وتابع أردوغان، قائلا: "تصريحات بينس ليست ملزمة. الأمين العام لحلف الناتو  ينس ستولتنبرغ قال ذلك (حول أحقية استحواذ تركيا للمنظومة) أكثر من مرة".

    يذكر بأن تركيا كانت قد أعلنت في أكثر من مناسبة بأنها لن تتخلى عن صفقة شراء المنظومة الروسية وبأن الدفعة الأولى منها ستصل البلاد هذا العام، في الوقت الذي أعلنت فيه الولايات المتحدة الامريكية بأن ذلك لا يتوافق مع معايير "الناتو" وهددت بإمكانية تأخير أو إلغاء صفقة بيع مقاتلات"F-35" لتركيا.

    الموضوع:
    صفقة "إس-400" التركية (94)

    انظر أيضا:

    لماذا فضلت تركيا شراء صواريخ "إس - 400" بدلا من "باترويت" الأمريكية
    وزير الخارجية التركي للناتو: نحن بحاجة ملحة لمنظومة "إس 400"
    خبير: الضغوط الأمريكية لن تثني تركيا عن صفقة "إس 400" الروسية
    الكلمات الدلالية:
    إف 35, إس 400, الجيش التركي, الناتو, صفقة أسلحة, الجيش الروسي, عقوبات, رجب طيب أردوغان, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik