Widgets Magazine
10:02 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    قوات الجيش الليبي في طريقها إلى طرابلس

    بريطانيا تسعى لوقف التصعيد العسكري في ليبيا من مجلس الأمن

    © REUTERS / Ismail Zetouni
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    بدأت بريطانيا، صباح اليوم الثلاثاء، توزيع مشروع قرار في مجلس الأمن للمطالبة بوقف التصعيد العسكري في ليبيا.

    وعبر مشروع القرار الذي توزعه بريطانيا عن "القلق البالغ" من النشاط العسكري الذي بدأه الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر قرب طرابلس في مطلع الشهر الجاري"، حسب صحيفة "الشرق الأوسط".

    وتتكثف المفاوضات حول القرار خلال الساعات الـ48 المقبلة، ويحتاج قرار مجلس الأمن إلى ما لا يقل عن 9 أصوات وعدم استخدام حق النقض من الدول الخمس الدائمة.

    وينص القرار على أن "الوضع في ليبيا لا يزال يشكل تهديداً للأمن والسلم الدوليين"، ويطالب كل الأطراف في ليبيا بـ"خفض تصعيد الوضع فوراً، والتزام وقف النار، والانخراط مع الأمم المتحدة لضمان الوقف الكامل والشامل للأعمال العدائية في كل أنحاء ليبيا".

    ويدعو القرار البريطاني إلى أن تعيد الأطراف الليبية "الالتزام فورا الحوار السياسي الذي تيسره الأمم المتحدة"، مع "إعادة تأكيد الدعم التام لجهود الممثل الخاص للأمين العام غسان سلامة، والعمل في اتجاه حل سياسي شامل للأزمة".

    كما يدعو القرار كل الدول الأعضاء بالمجلس إلى"استخدام نفوذها على الأطراف في ليبيا لضمان الامتثال لهذا القرار".

    وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، بقيادة المشير خليفة حفتر، أعلنت ليل الرابع من أبريل/نيسان الجاري، إطلاق عملية للقضاء على ما وصفته بالإرهاب في العاصمة طرابلس، والتي تتواجد بها حكومة الوفاق المعترف بها دوليا برئاسة فائز السراج، ودعا الأخير قواته لمواجهة تحركات قوات حفتر بالقوة، متهما إياه بالانقلاب على الاتفاق السياسي للعام 2015.

    انظر أيضا:

    ليبيا... صواريخ غراد تستهدف المدنيين في العاصمة طرابلس
    ظريف: التطورات الخطيرة في ليبيا والسودان ناتجة عن تدخل بعض الدول العربية
    السيسي يؤكد لحفتر دعم مصر لجهود مكافحة الإرهاب وتحقيق الاستقرار في ليبيا
    المسماري: تركيا تنقل مقاتلي "النصرة" السابقين في سوريا باتجاه ليبيا
    عقيلة صالح يرد على حكومة الوفاق: أنتم سبب كل الأزمات في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليوم, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik