Widgets Magazine
02:17 18 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    انفجار نووي

    أمريكا خططت لقتل هذا العدد من الأشخاص بضربة نووية خلال فترة "الحرب الباردة"

    © Photo / Pixabay
    العالم
    انسخ الرابط
    0 26
    تابعنا عبر

    صرح فريق من الخبراء الأمريكيين بأن الولايات المتحدة الأمريكية ستكون أقل المتضررين في حال وقوع حرب نووية.

    قال خبراء عسكريين أمريكان بأن الولايات المتحدة الأمريكية لو شنت ضربة نووية خلال فترة "الحرب الباردة" على الصين والاتحاد السوفييتي بآن واحد، لذهب ضحيتها نحو 350 مليون شخص.

    فبحسب موقع "The National Interest" الأمريكي، فإنه تم تطوير خطة تشغيلية واحدة ومتكاملة تعرف بـ"SIOP"، التي بموجبها سيتم أولا تدمير جميع المدن المتطورة صناعيا وتملك شبكة مواصلات جيدة.

    وأضافت الدراسة بأنه ونتيجة لهذه الضربة سيتم قتل نحو 72 في المئة من إجمالي سكان هذه المدن، هذا ولم تكن كل من الصين والاتحاد السوفييتي فقط من بين الدول المستهدفة بل وحلفائهم أيضا.

    واعتبر الخبراء بأن الضربة الانتقامية على هجوم أمريكا ستكون أقل خسائرا، فبحسب الخبراء فإن الصواريخ السوفيتية ستكون قادرة على قتل مابين 60 إلى 90 مليون شخص.

    هذا ولم يؤخذ بالاعتبار تلقي حلفاء أمريكا لضربة نووية.

    انظر أيضا:

    كلينتسيفيتش: إمكانية توجيه واشنطن ضربة نووية وقائية هي مصدر إزعاج
    ضربة نووية روسية لأمريكا بأعين علماء أمريكيين
    أمريكا: انهيار بعد ضربة نووية
    عواقب تلقي لوس أنجلوس ضربة نووية كورية
    الكلمات الدلالية:
    الاتحاد السوفيتي, ضربة نووية أمريكية, الحرب الباردة, الصين, حرب, مجلة, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik