16:54 13 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    زيارة رئيس كوريا الجنوبية مون جاي-إن إلى كوريا الشمالية ولقاء زعيمها كيم جونغ أون في بيونغ يانغ، 19 سبتمبر/ أيلول 2018

    كوريا الشمالية ترفض دعوة الجنوبية لاحتفال بذكرى قمة الرئيسين... وتحذر من الحرب

    © AP Photo / Pyongyang Press Corps Pool
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعت بيونغ يانغ اليوم السبت كوريا الجنوبية إلى "العمل بنشاط أكبر" من أجل تحسين العلاقات بين البلدين، محذرة من تزايد مخاطر الحرب.

    وبحسب موقع "فرانس برس"، فقد حذرت كوريا الشمالية، جارتها الجنوبية من تزايد خطر الحرب، ويأتي ذلك تزامنا مع الذكرى السنوية الأولى للقمة التاريخية بين رئيسي البلدين والتي قاطعت بيونغ يانغ احتفالا مخصصا لها اليوم السبت.

    ونشرت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية بيانا لـ"لجنة التوحيد السلمي للبلاد" المكلفة بالعلاقات مع الجنوب، دعت فيه كوريا الجنوبية إلى "العمل بنشاط أكبر" لتحسين العلاقات بين البلدين.

    وتابع البيان "يجري حاليا خلق وضع خطير قد يقود إلى عودة للماضي (ويشكل خطر) فوضى وشيكة، نظرا للمخاطر المتزايدة للحرب"، محملة المسؤولية لـ"ضغوط" تمارسها الولايات المتحدة على كوريا الجنوبية.

    وبحسب الموقع، رفضت كوريا الشمالية دعوة قدمتها سول للمشاركة في احتفال مخصص للاحتفال بذكرى القمة الأولى بين زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون والرئيس الكوري الجنوبي مون جيه إن، اليوم السبت، في قرية بانمونغون الحدودية في المنطقة المنزوعة السلاح التي تقسم شبه الجزيرة الكورية.

    وأصغى نحو 500 مشارك في الاحتفال، السبت، بينهم دبلوماسيون ومسؤولون من الحكومة الكورية الجنوبية، إلى موسيقيين كوريين جنوبيين وصينيين وأميركيين ويابانيين في إطار فعاليات الذكرى الأولى.

    انظر أيضا:

    مذكرة اعتقال أمريكية لرجل يشتبه بأنه دبر لاقتحام سفارة كوريا الشمالية في مدريد
    ترامب: أقدر تصريحات بوتين بشأن كوريا الشمالية
    زعيم كوريا الشمالية: السلام في شبه الجزيرة الكورية يعتمد على الموقف الأمريكي
    ترامب وآبي يناقشان في واشنطن الوضع حول كوريا الشمالية
    الكلمات الدلالية:
    العلاقات الكورية الكورية, حكومة كوريا الشمالية, كوريا اشمالية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik