Widgets Magazine
11:10 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    جثة في موقع معركة بالأسلحة النارية خلال الليل بين القوات وإرهابيين على الساحل الشرقي لسري لانكا في كالموناي

    "داعش" يعلن مسؤوليته عن هجوم شرق سريلانكا

    © REUTERS / DINUKA LIYANAWATTE
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نقلت وكالة (رويترز) عن وكالة تابعة لتنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا) اليوم السبت، أن ثلاثة من أعضاء التنظيم اشتبكوا مع الشرطة السريلانكية لعدة ساعات قبل أن يفجروا أحزمتهم الناسفة بمدينة كالموناي الساحلية في وقت متأخر الجمعة.

    وقال التنظيم إن 17 شرطيا قتلوا أو أصيبوا في الهجوم. ولم يقدم التنظيم أدلة على زعمه.

    وقال متحدث باسم الجيش في سريلانكا اليوم السبت  (27 أبريل نيسان) إن السلطات عثرت على 15 جثة، بينها ست جثث لأطفال، في موقع شهد معركة بالأسلحة أثناء الليل على الساحل الشرقي للبلاد وذلك بعد ستة أيام من هجمات انتحارية قتلت ما يربو على 250 شخصا.

    واندلع تبادل إطلاق النار بين القوات ومتشددين مشتبه بهم مساء أمس الجمعة (26 أبريل نيسان) بسينتاماروتو في أمبارا، إلى الجنوب من بلدة باتيكالوا التي شهدت أحد الانفجارات التي وقعت يوم الأحد في ثلاث كنائس وأربعة فنادق فاخرة.

    وقال متحدث باسم الشرطة إن ثلاثة انتحاريين مشتبه بهم كانوا من بين القتلى بعد تبادل إطلاق النار.

    وقال المتحدث باسم الجيش سميث أتاباتو في بيان إن المسلحين يشتبه في أنهم أعضاء في جماعة التوحيد الوطنية التي تشير أصابع الاتهام إليها في هجمات عيد القيامة يوم الأحد الماضي.

    وذكرت الحكومة أن تسعة انتحاريين محليين نفذوا هجمات عيد القيامة، وتم التعرف على ثمانية منهم وكانت بينهم امرأة.

    انظر أيضا:

    دقيق ومحترف للغاية... "فيديو" اللحظات الأخيرة قبل جحيم كنيسة سريلانكا
    أمريكا تنصح مواطنيها بإعادة النظر في السفر إلى سريلانكا
    وزير دفاع سابق في سريلانكا يعتزم الترشح للرئاسة ومواجهة التشدد الإسلامي
    مقتل زعيم "جماعة التوحيد الوطنية" المتهمة بتفجيرات سريلانكا
    ثلاثة انفجارات جديدة في سريلانكا
    اشتباكات شرقي سريلانكا خلال مداهمة نفذتها الشرطة تتعلق بهجمات عيد القيامة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سريلانكا, هجوم, داعش, سريلانكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik