Widgets Magazine
15:14 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    صربيا

    ألمانيا وفرنسا تشاركان بفعالية في الحوار بين سلطات صربيا وكوسوفو

    © Sputnik . Ruslan Krivobok
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس دولة الجبل الأسود ميلو جوكانوفيتش، عقب اجتماع القمة الغير رسمية لدول غرب البلقان والاتحاد الأوروبي، أن ألمانيا وفرنسا ستشاركان إلى جانب الاتحاد الأوروبي بفعالية في الحوار الجاري بين السلطات الصربية وجمهورية كوسوفو المعلنة من طرف واحد.

    بلغراد — سبوتنيك. وقال جوكانوفيتش على حسابه على "فيسبوك":"تم التوصل للاتفاق على مواصلة المحادثات وإقامة حوار خلال الأسابيع المقبلة، تحت رعاية الاتحاد الأوروبي، وبمشاركة دولتان أوروبيتان رئيسيتان بشكل مباشر، ألمانيا وفرنسا، لضمان جودته وكثافته".

    وشدد رئيس الجل الأسود على أهمية هذه الفرصة الاستثنائية للتغلب على المشاكل القديمة والمعقدة، بين سلطات كوسوفو الألبانية وصربيا.

    واستضافت برلين أمس، الإثنين، قمة غير رسمية لدول غرب البلقان بمشاركة المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والدعوة موجهة إلى ممثلي، ألبانيا والبوسنة والهرسك ومقدونيا الشمالية وصربيا والجبل الأسود وجمهورية كوسوفو، المعلنة من طرف واحد.

    وكان الرئيس الصربي، ألكسندر فوتشيتش، والأعضاء الآخرون في القيادة الصربية قد أعلنوا مراراً، أن الحوار بين بلغراد وبريشتينا في بروكسل لن يستمر إلا بعد إلغاء رسوم جمركية نسبتها 100 بالمئة على المنتجات من صربيا الوسطى، فرضتها سلطات كوسوفو في تشرين الثاني/نوفمبر.

    ويذكر أن السلطات الألبانية في كوسوفو، وبدعم من الدول الغربية، أعلنت انفصال الإقليم عن صربيا من جانب واحد في عام 2008، وذلك بعد أن فقدت بلغراد السيطرة على الإقليم نتيجة النزاع المسلح مع الألبان في عام 1999، علما بأن روسيا ودول مجموعة "بريكس" وعدد من بلدان أمريكا اللاتينية وآسيا وأفريقيا، تتمسك بوحدة أراضي صربيا، معتبرة الإقليم جزءا لا يتجزأ من الأراضي الصربية.

    واضطرت السلطات الصربية في عام 2011، تحت ضغط من بروكسل، ولجعل الإقليم أقرب إلى الاتحاد الأوروبي، وأيضاً لجعل الحياة أسهل للمواطنين الصرب في الإقليم، للشروع بمفاوضات بشأن تطبيع العلاقات مع ألبان كوسوفو من خلال وساطة الاتحاد الأوروبي.

    انظر أيضا:

    برعاية أوروبية...زعيما صربيا وكوسوفو يلتقيان في بروكسل
    في صربيا.. متطرفون يحرقون أعلام الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو
    صربيا: لن ننضم إلى "الناتو" حتى لو بقينا وحدنا في أوروبا
    في صربيا.. المتظاهرون يحتجزون رئيسهم في قصره
    بينها الاغتصاب وتجارة الأعضاء... صربيا تمتلك أدلة لإدانة منظمة إرهابية طورت فيها مسؤولين
    مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة يستبعد وجود ضمانات بعدم استخدام جيش كوسوفو ضد سكان صربيا
    الكلمات الدلالية:
    الحوار بين صربيا وكوسوفو, كوسوفو, صربيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik