13:57 GMT05 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال رئيس جمعية الصداقة اللبنانية الفنزويلية، موريس نهرا، إن "ما حدث أمس، في كاراكاس ليس المحاولة الأولى للولايات المتحدة في مشروعها الخاص، بإسقاط النظام البوليفاري، وسلطته المتمثلة الآن في الرئيس نيكولاس مادورو".

    وأوضح نهرا أنه "منذ ثلاث سنوات تشن واشنطن حربا اقتصادية وسياسية على الشعب الفنزويلي، وصادرت في الفترة الأخيرة، تحت عنوان العقوبات، مليارات الدولارات من أرصدة فنزويلا، لتضيق الخناق على معيشة الشعب، وبعد أن فشلت لجأت للمحاولات العسكرية الآن، من خلال صنيعتها خوان غوايدو".

    واعتبر نهرا، في حديثه مع برنامج "عالم سبوتنيك"، أن "الأزمة لا تنحصر في غوايدو، فما هو إلا شخص اعتمد من الخارج، أي من دوائر واشنطن، التي توعدت علنا بإسقاط سلطة مادورو، وتعيين سلطة بديلة، لتحقيق مطامع في الاحتكارات البترولية الفنزويلية، كونه أكبر احتياطي بترولي في العالم، لذلك ستستمر المحاولات الأمريكية، لتحقيق أهدافها بأساليب مختلفة".

    وحول احتمالية وقوع اشتباكات في مسيرات اليوم، التي دعا إليها غوايدو، أوضح نهرا، أن "هناك تناقضات وصراعات داخل فنزويلا، لكن حتى المعترضين على الأوضاع الاقتصادية ليسوا مع العودة  إلى التبعية الأمريكية، ولكن واشنطن ستستمر في محاولاتها وخاصة العسكرية، سواء من حدود كولومبيا أو البرازيل، وربما تدفع البلاد إلى حرب أهلية، ولذلك يمكن أن تحتدم الاشتباكات في الداخل وخلال المسيرات، ضمن خطة تنفيذية تترابط في التنسيق بين الداخل والخارج".

    وكان وزير الإعلام الفنزويلي، خورخي رودريغيز، قد أعلن، أمس الثلاثاء، إن حكومة فنزويلا تواجه مجموعة صغيرة من "العسكريين الخونة" تحاول القيام بانقلاب.

    وشاهد مراسل "رويترز" زعيم المعارضة خوان غوايدو واقفا قرب قاعدة جوية في كراكاس وتحيط به مجموعة من الرجال في زي عسكري.

    أعلن وزير الدفاع الفنزويلي رفضه لمحاولة الانقلاب العسكري على الرئيس مادورو.

    وقال زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو إنه بدأ "المرحلة النهائية" من خطته للإطاحة بالرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

    ودعا غوايدو الفنزويليين والجيش إلى دعمه لإنهاء "اغتصاب مادورو" للسلطة. كما نشر مقطعا مصورا له على حسابه على تويتر، يتحدث بصحبة رجال يرتدون الزي العسكري، إلى جانب السياسي المعارض ليوبولدو لوبيز، وهو رهن الإقامة الجبرية. وقال إنه كان في قاعدة كاراكاس الجوية لا كارلوتا.

    وقال غوايدو: "القوات المسلحة الوطنية اتخذت القرار الصحيح وقررت دعم الشعب الفنزويلي".

    وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو رئيسا مؤقتا لفنزويلا.

    ومن جهة أخرى أعلنت روسيا تأييدها للرئيس الفنزويلي الشرعي نيكولاس مادورو.

    وتشهد فنزويلا أزمة سياسية حادة على خلفية المواجهة بين السلطات الشرعية بقيادة الرئيس مادورو، والمعارضة التي تسيطر على برلمان البلاد بزعامة خوان غوايدو. الذي نصب نفسه يوم 23 كانون الثاني/ يناير، رئيساً مؤقتا للبلاد.

    انظر أيضا:

    سفيرة فنزويلا لدى الاتحاد الأوروبي: اسمحوا لفنزويلا "بأن تتكلم عن نفسها"
    سوريا تدين محاولة الانقلاب الفاشلة في فنزويلا
    زعيم المعارضة في فنزويلا: مادورو لا يحظى بدعم الجيش
    الاتحاد الأوروبي يدعو إلى أقصى درجات ضبط النفس في فنزويلا
    وزير الخارجية البريطاني يدعو لإيجاد حل سلمي في فنزويلا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فنزويلا, خوان غوايدو, الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو, أمريكا, فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook