23:34 GMT08 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    110
    تابعنا عبر

    عبرت شركة "ويكيليكس" ومحامو مؤسسها جوليان أسانج عن قلقهم إزاء حالة أسانج الصحية وظروف احتجازه في السجن البريطاني.

    وأعلن ممثلو شركة "ويكيليكس"، اليوم الخميس، متحدثين أمام محكمة ويستمنستر في لندن بعد جلسة طلب تسليم أسانج إلى الولايات المتحدة: لقد بدأت معركتنا للتو وستكون طويلة وصعبة، لكننا نأمل أن يفهم المجتمع أهمية ما نحارب لأجله، وسنقاتل حتى تحقيق النصر.

    وأصدرت محكمة في لندن، يوم أمس، حكما بالسجن لمدة 50 أسبوعا على مؤسس ويكيليكس، جوليان أسانج، بعد إدانته بعدم المثول أمام المحكمة عقب الإفراج عنه بكفالة عام 2012.

    وقالت وزارة العدل الأمريكية إن أسانج اتهم بالتآمر مع تشيلسي مانينج المحللة السابقة بالمخابرات العسكرية للوصول إلى جهاز كمبيوتر حكومي في إطار تسريبات عام 2010 التي نشرها ويكيليكس وشملت مئات الآلاف من التقارير العسكرية الأمريكية عن الحروب في أفغانستان والعراق والاتصالات الدبلوماسية الأمريكية.

    يذكر أنه لجأ الأسترالي أسانج، إلى سفارة الإكوادور في لندن، منذ حزيران/يونيو 2012، بعد أن استنفذ جميع خياراته القانونية في بريطانيا ضد مسألة تسليمه إلى السويد.

    ويرفض أسانح الذي ينفي تهمة الاغتصاب، الذهاب إلى السويد، خوفاً من ترحيله إلى الولايات المتحدة، حيث يمكن أن توجه إليه تهمة نشر خمسمئة ألف ملف عن العراق وأفغانستان، مصنفة في خانة الملفات الدفاعية السرية عام 2010، عبر موقع ويكيليكس، فضلاً عن نشره 250 ألف برقية دبلوماسية.

    ويخشى أسانج وأنصاره من ترحيله السويد إلى الولايات المتحدة ، حيث قد يواجه الأسترالي عقوبة تصل إلى 35 عاما أو عقوبة الإعدام لنشره وثائق سرية من وزارة الخارجية الأمريكية. رفض مؤسس موقع ويكيليكس جميع الاتهامات ووصفها بأنها ذات دوافع سياسية.

    انظر أيضا:

    محكمة في لندن تقضي بسجن مؤسس ويكيليكس 50 أسبوعا
    ترامب: ويكيليكس؟ لا أعرف شيئا!
    ويكيليكس تنشر فيديو لقط أسانج وهو يراقب اعتقاله
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة, محكمة, ويكيليكس, اعتقال أسانج, سبوتنيك, جوليان أسانج, لندن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook